الفلفل الحار… لحياة أطول؟

السياسي-وكالات

وجدت دراسة أنّ خطر الوفاة المُبكرة، إن كان من السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية، ينخفض بنحو الربع بين أولئك الذين يتناولون الفلفل الحار.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

ومع ذلك، أشار الباحثون إلى أنّه ستكون هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد أنواع الفلفل الحار، التي تمنح الحماية وعدد المرات التي يجب تناولها.

 

وفي دراستهم، جمع الباحثون بيانات من 4 دراسات صحّية سابقة أُجريت في الصين وإيران وإيطاليا والولايات المتحدة.

 

ويعتقد الفريق أنّ مركّب الكابسيسين، الذي يعطي الفلفل طعمه الحار، قد يساعد في مكافحة الالتهابات والأورام بالإضافة إلى المساهمة في التحكّم في مستويات الغلوكوز في الدم، وبالتالي الحماية من مرض السكّري والسمنة.

 

وأظهرت التجارب التي أُجريت على الفئران، أنّ مادة الكابسيسين تعزز بكتيريا الأمعاء الجيّدة، التي تحمي من زيادة الوزن عن طريق حرق الدهون.

 

وقال قائد الدراسة وطبيب القلب، بو شو، من كليفلاند كلينك في أوهايو، إنّ «الأسباب والآليات الدقيقة التي قد تفسّر نتائجنا غير معروفة حالياً. لذلك، من المستحيل أن نقول بشكل قاطع أنّ تناول المزيد من الفلفل الحار يمكن أن يطيل الحياة ويقلّل من الوفيات، خصوصاً بسبب عوامل القلب والأوعية الدموية أو السرطان».

 

وأشار إلى أنّ «الدراسات التي راجعها الفريق تضمنت فقط بيانات صحّية محدودة عن الحالات، وربما تضمنت عوامل أخرى أثرت في النتائج. وعلاوة على ذلك، تفاوتت كمية الفلفل الحار المستهلكة، إلى جانب الأنواع المعيّنة التي تمّ تناولها بين المشاركين المختلفين في الدراسات، ما يجعل من الصعب تحديد النظام الغذائي الأمثل بالضبط».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى