نزار ابو حجر : الشعب الفلسطيني يعيش في قلبي وضميري

وجه الفنان نزار أبو حجر أحد نجوم باب الحارة التحية للشعب الفلسطيني الذي وصفه بأنه يعيش في قلبه وضميره، كاشفاً عن بدء الاستعدادات لتصوير عمله الفني الجديد الشهر القادم، بواقع 300 حلقة، وذلك بعد إطلالته الرمضانية في المسلسل الشامي “الكندوش”.

وقال الفنان أبو حجر الذي تنحدر أسرته من مدينة المجدل الفلسطينية وهجرت إبان نكبة 1948، واستقرت في العاصمة السورية دمشق، في حديث خاص بصحيفة القدس ، بثه راديو “النورس”، “أنا بأحسن حال، وعندي أكثر

من مشروع فني قيد الدراسة، وأستعد لتصوير عمل جديد الشهر القادم، مؤلف من 300 حلقة سيتم تصويرها على مدار سنة، وهو عمل اجتماعي كوميدي”.

وأضاف قائلاً: “إن فلسطين وشعبها يعيشون في قلبي وضميري وعروقي، وأطير لهم كل المحبة والتقدير والود آملاً انتهاء الاحتلال البغيض، وأن تنعم المنطقة بالحرية والاستقلال والأمن والأمان”.

وأشار أبو حجر إلى أن الإنسان يمر بمراحل وظروف تلقي بظلالها وتؤثر على مختلف المجالات بما فيها الأعمال الفنية، ونتيجة للظروف القاسية التي تعرضت لها سوريا، فقد انعكست على جميع نواحي الحياة، إلا أن هذا

التأثر كان مؤقتاً حتى عادت الدراما السورية بعد انتهاء الأزمة إلى تألقها من جديد، وأخذت تنتشر وترفرف بجناحيها في الوطن العربي من خلال الأعمال المتميزة.

ووجه الفنان نزار أبو حجر الذي اشتهر بـ”بائع البليلا” في مسلسل “باب الحارة” عبر ندائه الشهير (بليلة بلبلوكي)، رسالة لكل الشباب العربي بأن يكونوا على قدر كبير من الوعي والمسؤولية، قائلاً: “أهم شيء في الحياة أن

يكون الإنسان واعيًا، لـن الوعي طوق النجاة في هذه التحديات التي تواجه الشعوب على مختلف المستويات، ومن المفروض أن يكون شعبنا على مستوى عالٍ من الوعي الحقيقي”.

وقال أبو حجر: “أنا أحب أن أعيش حالة الأمة أكثر من العيش في حالة القومية، فالقومية بنظري كارثة كبيرة وكلمتي هي للأمة، لأن الشعب الفلسطيني في إطار الأمة العربية”.

وتابع، “للشباب الفلسطيني وشباب الأمة العربية أقول: كونوا على وعي، وطالما أنكم متسلحين بالوعي فلا خوف عليكم، ومفهوم الأمة كبير حتى تم ذكره في حديث للرسول صلى الله عليه وسلم ،ونحن للأسف وإن كنا مثقفين ومفكرين، فقد اتخذنا بمفهوم القومية الذي صنعته اتفاقية سايكس بيكو، والذي جر إلينا الدمار والضعف”.

جدير بالذكر أن الفنان نزار أبو حجر عاش طفولة قاسية بعد وفاة والده، واضطر للعمل بائعاً للعلكة لتوفير لقمة العيش لوالدته وأسرته، وظل أمياً حتى عمر 15 سنة عندما دخل محو الأمية، وواصل تعليمه الإعدادي والثانوي،

ليثور بركان شغفه الأكاديمي بالحصول على شهادة البكالوريوس، ومن ثم الماجستير فالدكتوراة.

ودخل أبو حجر عالم الفن من أوسع أبوابه بتشجيع من عائلته، فخاله الفنان أنور البابا (أم كامل) أحد رواد الفن السوري، وبنات خاله سعاد حسني ونجاة الصغيرة، وشارك في العديد من الأعمال السينمائية والمسلسلات؛ أبرزها: دوره في شخصية أبو غالب بائع البليلا في مسلسل باب الحارة عام 2006، وفلم الكرسي 2002، وله العديد من الأعمال التلفزيونية؛

منها: الخوالي – أبو كامل – عيلة سبع نجوم – يوميات جميل وهناء – جريمة في الذكرة – جواد الليل – بطل من هذا الزمان – أيام شامية – شام شريف – الأيام المتمردة -حي المزار – الفراري، وغيرها الكثير، وآخرها في رمضان في المسلسل الشامي ” الكندوش ” مع النجم ايمن زيدان .و في المسـرح: الاحتفال- ترويض شرسة- الزير سالم- زيارة السيدة العجوز– اللعبة. وفي الإذاعـــة: حكم العدالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى