الفنان صبري عبد المنعم ينفي إصابته بـ “العمى”

السياسي – قال الفنان المصري صبري عبد المنعم إن الأنباء المتداولة عن إصابته بالعمى عارية تماما عن الصحة.

ونفى عبد المنعم ما تم تداوله مؤخرا عن حالته الصحية ومروره بأزمة صحية أدت لفقدانه البصر بحسب وسائل إعلامية.

جاء ذلك في محادثة هاتفية أجراها مع برنامج “حضرة المواطن” على قناة الحدث اليوم، لافتا إلى أنه تلقى العديد من المكالمات والرسائل بعدما أشيع عن فقدانه للبصر.

وقال صبري عبد المنعم إنه بكامل صحته ويتواجد بمنزله نظرا للظروف التي يعاني منها الجميع منتظرا الموسم الرمضاني المقبل.

وكانت تقارير صحفية تم تداولها تفيد بأن عبد المنعم قد أجرى عملية جراحية مؤخرا في عينيه، بأحد مستشفيات القاهرة وتماثل بعدها الشفاء بعد أن كان فاقدا للبصر لفترة مؤقتة.

يذكر أن عبد المنعم، كان قد صرح لصحيفة “الوطن” المصرية، أنه “تماثل للشفاء وعاد يرى بعينيه مرة أخرى”، موضحا أنه “كان مصابا بحالة مرضية نادرة تفقده الرؤية بشكل مؤقت منذ طفولته، ولكن بعد إجراء العملية الجراحية أصبح بصحة جيدة، ويعد الجمهور بتقديم عدد من الأعمال الفنية الجديدة خلال الفترة المقبلة”.

وشارك صبري في عدد من الأفلام السينمائية مع كبار المخرجين والفنانين مثل “الحريف، البداية، البيضة والحجر، الجبلاوي، جوبا، الشبح، على جنب يا أسطى، لمح البصر والراجل الغامض بسلامته”، ووصل رصيد الفنان صبري عبد المنعم في مشواره الفني ما يقارب الـ500 عمل ما بين السينما والمسرح والدراما التفزيونية.

وكان آخر ما قدمه صبري عبد المنعم في السينما كان فيلم “قلب الأسد” مع الفنان محمد رمضان، وظهر فيه بدور كفيف، ليكشف فيما بعد أنه كان فاقدا البصر بالفعل في أثناء التصوير.

جدير بالذكر أن صبري عبد المنعم شارك في الموسم الرمضاني السابق بمسلسل “الاختيار”، والذي تم ببطولة أمير كرارة، أحمد العوضي، ضياء عبد الخالق، عابد عناني، محمود حافظ، إسلام حافظ دينا فؤاد، مها نصار إلى جانب عدد كبير من ضيوف الشرف، تأليف باهر دويدار، إنتاج سينرجي – تامر مرسي وإخراج بيتر ميمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى