القائد مروان البرغوثي يدين استئناف التنسيق الأمني

السياسي – دعا القيادي البارز في حركة فتح الأسير مروان البرغوثي، من داخل سجون الاحتلال، إلى رفض كل أنواع التطبيع والتنسيق مع المحتل، وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأكد البرغوثي في مقال له من سجنه، “أن رفض كل أنواع التطبيع والتنسيق مع المحتل مقاومة، ورفض الانقسام الأسود مقاومة، والنضال من أجل المصالحة الوطنية والوحدة مقاومة، ونبذ العنف الداخلي ونبذ الخلافات والضغائن والتحريض على الحقد وإثارة الفتن مقاومة، والالتزام بالحوار الأخوي والديمقراطي واحترام الرأي والرأي الآخر وتكريس وحدة الشعب في الوطن والخارج والشتات هو مقاومة”.

وشدد البرغوثي، على أن إصلاح الأرض وزراعتها وفلاحتها وحمايتها هي مقاومة، والتصنيع الوطني مقاومة، والبناء والإعمار مقاومة، والعمل التطوعي والتعاوني والاجتماعي والفني والأدبي مقاومة، والتعليم وتفجير طاقات الشباب الفلسطيني مقاومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى