القاهرة تستدعي القائم بالأعمال الإثيوبي

استدعت وزارة الخارجية المصرية القائم بالأعمال الإثيوبي في القاهرة، الأربعاء، لتقديم توضيحات بشأن تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية.

وأضافت الوزارة المصرية في بيان أن التصريحات “تناولت” الشؤون الداخلية المصرية دون تقديم مزيد من التفاصيل.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولم يتضح على الفور ما هي التعليقات التي أغضبت القاهرة، وفق وكالة رويترز للأنباء.

وسائل إعلام أخرى ذكرت في وقت سابق، الأربعاء، أن دينا مفتي، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، هاجمت القاهرة لانتقادها السد العملاق الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق واستخدام المشروع لتغطية العديد من المشاكل الداخلية.

وفشلت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان حتى الآن في إنهاء نزاع مرير بين الدول الثلاث حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي حتى بعد بدء ملء الخزان الواقع خلف السد في يوليو.

ويثير هذا السد الذي سيستخدم في توليد الكهرباء خلافات خصوصا مع مصر ذات المئة مليون نسمة التي تعتمد على نهر النيل لتوفير 97 في المئة من احتياجاتها من المياه.

ومنتصف ديسمبر الجاري، استؤنفت المحادثات بين السودان ومصر وإثيوبيا حول سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل وتعترض القاهرة والخرطوم على آليات تشغيله.

وشارك في تلك المفاوضات التي عقدت عبر تقنية الفيديو على مدى أسبوع، وزراء الري في الدول الثلاثة، إضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي.

ويأمل السودان أن يساعد السد على تنظيم الفيضانات لكنه حذر ايضا بأن ملايين الارواح ستكون في “خطر كبير” في حال ملأت اثيوبيا السد بطريقة أحادية.

في المقابل، ترى إثيوبيا أن المشروع ضروري لحاجاتها الكهربائية وتنميتها، وتصر على أن تدفق المياه في مجرى النهر لن يتأثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى