القدس مُبتهجة في ذكرى المولد النبوي

السياسي – في كُلِّ عامٍ تفوحُ من بين أزقةِ القدس العتيقة، روائح الحلوى التي يعتاد المقدسيون على صنعها وتناولها في المناسباتِ السعيدة، وخاصة احتفالًا وابتهاجًا بذكرى المولد النبوي الشريف الذي يُصادف اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتتزينُ شوارع مدينة القدس والطرقات والمساجد بالزينة، وتصدح المحال التجارية عبر مكبرات الصوت بالأناشيد الدينية والمدائح النبوية احتفاءً بالمولد النبوي.

وتمتلأ الشوارع بمهنئات العابرين، وابتسامات الأطفال التي تتناثر هنا وهناك، وتسابق أصحاب المحال التجارية إلى توزيع الحلوى على أبواب محالهم، مذكرين المارة بالصلاة على النبي محمد.

“بهجة القدس غي المولد النبوي”

وصفت أجواء احتفالات المولد النبوي بـ “الفرحة المُبهجة”و أن 5 فرق كشفية شاركت في عرض كشفي بدءًا من شارع الزهراء إلى شارع صلاح الدين ومن ثم شارع السلطان سليمان وصولًا إلى باب العامود حيث سيتم عزف النشيد الوطني الفلسطيني”.

عشرات الآلاف من المقدسيين وعدد من الحافلات وصلت من الداخل الفلسطيني المحتل وبعض مدن الضفة الغربية؛ للمشاركة باحتفال المولد النبوي”.

وعن بهجة المقدسين يتم توزيع الحلويات في الشوارع وداخل الأقصى احتفالا بهذه المناسبة، لافتةً إلى قيام فعاليات للأطفال كالرسم على الوجه، ونفخ البلالين وغيرها من ألوان الفرحة”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى