القطرية تطير إلى 11 وجهة في “يوم الإقلاع”

السياسي – أعلنت الخطوط الجوية القطرية، استئناف رحلاتها إلى 11 وجهة جديدة لتسجّل بذلك أكبر عدد من الوجهات التي تستأنف رحلاتها إليها في يوم واحد، وأطلقت الناقلة على هذا اليوم الاستثنائي اسم “يوم الإقلاع”.

وقالت الشركة في بيان صحافي أمس، إنه بحلول منتصف شهر يوليو/ تموز الجاري، ستزيد الناقلة القطرية من عدد رحلاتها إلى نحو 430 رحلة أسبوعياً إلى أكثر من 65 وجهة.

وتشمل الرحلات التي تستأنف اليوم الأربعاء كلاً من بالي في إندونيسيا والعاصمة اللبنانية بيروت، والعاصمة الصربية بلغراد، والعاصمة الألمانية برلين، والعاصمة الأميركية واشنطن بالإضافة إلى بوسطن، ولوس أنجلوس، وإدنبره عاصمة اسكتلندا، والعاصمة القبرصية لارنكا، والعاصمة التشيكة براغ، والعاصمة الكرواتية زغرب.

ويوم 4 يوليو، تطير القطرية إلى تورنتو الكندية بمعدل 3 رحلات أسبوعياً، وفي 9 من الشهر نفسه تستأنف رحلاتها إلى العاصمة التركية أنقرة ويوم 11 يوليو إلى زنجبار، وفي 13 منه إلى كليمنجارو، ومنتصف الشهر تطير إلى العاصمة الرومانية بوخارست، والعاصمة البلغارية صوفيا، ومدينة البندقية في إيطاليا.

وأكدت القطرية استمرار العمل مع الحكومات العالمية لإعادة تشغيل رحلاتها التجارية إلى المزيد من الوجهات العالمية بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة على السفر، مع تطلعها لاستعادة ثلثي شبكة الوجهات التي كانت تسيّر رحلاتها إليها قبل أزمة فيروس كورونا، قبل نهاية الشهر الجاري، كما تسعى الناقلة إلى مضاعفة عدد رحلاتها خلال هذا الشهر مع جدولة 3500 رحلة، مقارنة بـ2100 رحلة في شهر يونيو/ حزيران الفائت.

وأعلنت الخطوط القطرية، أخيرا، عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات، سيحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، وتغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل يوم 31 ديسمبر / كانون الأول المقبل، وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى التاريخ المذكور صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار.

وكثفت الخطوط القطرية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الضيافة، وأعلنت عن تقديم معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، والتي ستشتمل على قفازات وكمامات للوجه ونظارات حماية وبدلة واقية سيرتدونها فوق زيهم الرسمي، كما ستجري الناقلة تعديلات على خدماتها لتقليل الاتصال المباشر بين المسافرين وطاقم الطائرة.

كثفت الخطوط القطرية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الضيافة
كما ستقدم للمسافرين على متن طائراتها حقيبة مستلزمات الحماية الشخصية، والتي تحتوي على كمامة طبية، وقفازات تستخدم لمرة واحدة، ومعقم لليدين، وستقدم واقياً للوجه، بحجمين للبالغين والأطفال، يستلمها المسافرون خلال عملية تسجيل الدخول في مطار حمد الدولي، أو عند بوابات الصعود في وجهاتها العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق