القهوة في رمضان.. إليك أفضل وقت لتناولها

السياسي-وكالات

يعتاد بعض الأشخاص على تناول كميات كبيرة من القهوة بعد الانتهاء من وجبة الإفطار، لتعويض نقص الكافيين بأجسامهم، مع العلم أن الإفراط فيها وتناولها في هذا التوقيت قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأضرار.

في السطور التالية، يستعرض “الكونسلتو” الوقت المناسب لتناول القهوة في رمضان، والكمية الموصي بها، وفقًا للدكتورة هدير عبد الحي، أخصائي التغذية العلاجية والسمنة والنحافة.

أفضل وقت لتناول القهوة في رمضان
تناول القهوة بعد الانتهاء من وجبة الإفطار مباشرةً، من العادات الغذائية الخاطئة المرتبطة بالشهر الفضيل، والتي تتسبب في الإصابة بالاضطرابات الهضمية، مثل الحموضة وعسر الهضم والإمساك والانتفاخ.

كما يحظر تناول القهوة بعد الانتهاء من وجبة السحور، على اعتبارها من المشروبات المنبهة التي تسبب في الشعور بالعطش أثناء الصيام، لاحتوائها على نسبة عالية من مادة الكافيين المدرة للبول، والتي تؤدي إلى فقدان قدر كبير من السوائل الموجودة بالجسم عن طريق عملية التبول.

وعليه، ينصح بتناول القهوة بعد مرور ساعات من وجبة الإفطار، لإتاحة الفرصة أمام المعدة لهضم الطعام، مع مراعاة الابتعاد عنها في وجبة السحور، لتجنب الشعور بالعطش أثناء الصيام.

الكمية الموصي بها من القهوة في رمضان
ينصح بتناول كوبين من القهوة في رمضان، الأول بعد مرور ساعتين من وجبة الإفطار، والثاني قبل السحور بساعتين أيضًا.

فوائد القهوة

– تقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين، بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة، كمادة الكافيين.

– تمنع تراكم الدهون في الجسم، وبالتالي تساهم في الحفاظ على الوزن.

– تساهم في التخلص من الشعور بالإجهاد والخمول والإرهاق.

– تحارب الشعور بالتوتر والاكتئاب.

– تخفف من حدة الصداع.

– تساعد على الوقاية من الإصابة بالسرطان.

– تحافظ على نضارة وترطيب البشرة وتؤخر من ظهور علامات الشيخوخة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق