القوات الأميركية والتركية الغير شرعيه في سورية ترتكب جرائم ضد الإنسانية

السياسي – أكد موقع (زيم أ فييك) الإلكتروني السلوفاكي أن القوات الأميركية وقوات النظام التركي الموجودة بشكل غير شرعي في سورية ترتكب جرائم حرب من خلال افتعالها الحرائق في حقول القمح وقطع المياه بشكل متكرر عن السكان.

ونبه الموقع إلى أن هذه الممارسات التي تعتبر جرائم ضد الإنسانية تهدد بشكل خطير حياة وصحة المدنيين مبينا أن قطع المياه من قبل النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين يشكل أداة للترهيب والابتزاز ضد السكان وداعيا إلى تحرك سريع من قبل المنظمات الدولية والإنسانية لإجبار المحتلين الأتراك على التوقف عن هذه الممارسات.

وكانت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أكدت في أيار الماضي أن طائرات أباتشي تابعة لقوات الاحتلال الأميركي تتعمد منذ اقتراب محصولي القمح والشعير من مرحلة الحصاد رمي البالونات الحرارية أثناء طيرانها على مسافة منخفضة فوق الحقول الزراعية ما تسبب باندلاع حرائق في حقول القمح والشعير في قرى بالحسكة فيما أقدمت مجموعات من مرتزقة الاحتلال التركي على إشعال النيران في عدد من هذه الحقول أيضا كما تقوم قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية بقطع مياه الشرب بشكل متكرر عن مدينة الحسكة والتجمعات السكانية بريف المحافظة الغربي عبر إيقاف الضخ من محطة علوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى