الكاظمي يرفض الترشح للانتخابات: اخترت أن أكون طرفا محايدا

السياسي – أكد رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” أنه لن يشارك في الانتخابات البرلمانية المقررة في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مشيرا إلى أنه من غير المعقول أن يفكر بانتخابات نزيهة عادلة وأن يكون طرفا بالمنافسة السياسية فيها.

وخلال لقائه عددا من الصحفيين الإيرانيين، قال “الكاظمي”: “لقد اخترت أن أكون طرفا محايدا، أدعم الانتخابات، ونعمل على أن نكون بمسافة واحدة بين جميع الأطراف السياسية”.

وأضاف: “أنا شخصيا لن أدخل الانتخابات، ولا يوجد عندي حزب، ولكن هناك من يحاول أن يوجه لرئيس الوزراء اتهامات باطلة بأنه سوف يدخل الانتخابات”.

وتابع: “فليفهم الجميع أن هدفي هو محاولة الوصول إلى مبدأ العدالة لكل الكتل السياسية ولكل الأحزاب والفعاليات الشعبية في العراق… دوري أن أحمي الانتخابات وأوفر فرص نجاحها. لن أشارك في الانتخابات، ولن أدعم تحالفا على حساب تحالف، وإنما سوف أشجع الجميع على الحوار، وبناء قواعد العمل والتنافس الوطني”.

ويحق لـ25 مليونا و139 ألفا و375 ناخبا المشاركة في الانتخابات النيابية المبكرة في البلاد.

والانتخابات هي مطلب رئيسي للحراك الشعبي الذي قاد احتجاجات واسعة في البلاد منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، ونجح في إقالة رئيس الحكومة السابق “عادل عبدالمهدي”، نهاية العام نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى