الكرونا وباء امريكي قذف في وجه الصين لتأخير ها عن قيادة العالم ؟؟

استاذ الدراسات العليا في جامعة بودواو- الجزائر

يبدو ان الزمن الامريكي  يقترب مسرعا من النزول عن ذروة العالم كقائدة وحيدة له بعد انهزام وتفكك الكتلة الشرقية بقيادة الاتحاد السوفيتي ،  واسدال الستار عن مساحات الحرب الباردة التي كانت سائدة بين الكتلتين .لذا فان الماسونية العالمية تسرع الخطى في اغتنام الفرص و تطبيق وفرض كل شئ غير  معقول وغير منطقي ..وتضرب بعرض الحائط كل قوانين الشرعية الدولية التي ولدت في زمن الكتلتين الدوليتين ( الشرقية والغربية) ..خاصة وان العالم يعيش ولادة حربا جديدة ستنهي حكم الولايات المتحدة الامريكية للعالم، وللكرة الارضية ، وستنمي ازمة عالمية حادة

اهم توصيفاتها عامل الغلاء والكساد.

خاصة وان امريكا تسرع الخطى في ابطاء التقدم الصيني الكبير ، اعتمادا على مساعدات الرأسمال اليهودي المنقسم في وو ستريت على نفسه، فهناك من رأى ضرورة نقل امواله للصين ومشاركتها في نهضتها..كقوة مستقبلية ستكون  حاكما حقيقيا للعالم، ومنهم وهم الاكثرية من اليهود ومنهم الامريكان الانجليكان والسكسون اصحاب الرأسمالية العولمية الذين يسعون الى مقاومة المد الاقتصادي والنمو القومي الصيني الذي فاق مرتين نموه نمو الاقتصاد الامريكي، لذا فقد عملوا على تأخير واعاقة دخول الصين دائرة القوة العالمية خلال العشرين سنة القادمة ، وسيجبروها على فلسفة المشاركة والابتعاد عن فلسفة البدائل ..بمعنى ان الامريكان..خاصة الانجيليون الجدد،  ومعهم ثلثي الراسمال اليهودي على اجبار الصين بقبول فكرة الانتقال من عالم

احادي تحكمه امريكا الى عالم ثائي تحكمه الصين وامريكا يقوم على اسس سياسية واقتصادية وايديولوجية جديدة ..سيكون نظام عالمي فيه حكومة عالمية معرفية انسانها  صديق للذكاء الاصطناعي ورفيق دربه المعرفي مندمج بالفضاء بعد ان عقلنه هو الزمان وانسنه

عالم لابد من اخراجه من مستنقع الافلاس بعد ان تمسح ديونه البالغة 350 تريليون دولار..وادخاله في زمن جديد كما تم في مؤتمر مالطا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى