الكشف عن انتماءات واسماء مرتزقة اردوغان في ليبيا

كشفت مصادر سياسية سورية النقاب عن ان تركيا ترسل حاليا مقاتلين سوريين تابعين لجماعات مسلحة مثل تنظيمي “القاعدة” و”داعش” للقتال نيابة عن حكومة الوفاق الليبية.
وقالت المصادر ان عدد المرتزقة الواصلين الى ليبيا زاد عن 6 الاف مقاتل أجنبي يتمركزون في طرابلس للدفاع عنها ضد قوات المشير خليفة حفتر ، وأن العشرات منهم “يتبنون أفكارا متطرفة”.

وأضافت المصادر  أن انقساما حصل داخل “الميليشيات الليبية” حول قبول المتطرفين في صفوفها من عدمه، حيث يرى البعض أن خلفية المقاتلين ليست مهمة “بما أنهم جاؤوا للمساعدة في الدفاع عن العاصمة”، فيما يرى آخرون أن المقاتلين القادمين سيشوهون صورة حكومة الوفاق.

ودانت الأمم المتحدة في وقت سابق تدفق السلاح والمقاتلين الأجانب إلى ليبيا، غير أنها لم تعلق بشكل مباشر على تقارير واتهامات تفيد بأن تركيا ترسل مقاتلين مرتبطين بـ”داعش” و”القاعدة” للعمل كمرتزقة في ليبيا.

وفي وقت سابق كشف المتحدث باسم “الجيش الوطني الليبي” اللواء أحمد المسماري، أسماء قادة المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا في الآونة الأخيرة للقتال في طرابلس.


وقال المسماري  إن “تركيا أرسلت نحو 6 آلاف مقاتل سوري إلى ليبيا”، كما نقلت نحو 1500 عنصر من تنظيم “جبهة النصرة”.

وأضاف، أن “حكومة الوفاق أهدت مبلغ مليون دولار لكل قائد فصيل سوري مقاتل في ليبيا”، مشيرا إلى أن “أغلب المقاتلين السوريين في ليبيا يرغبون بالخروج نحو أوروبا”، وأن جنسيات الإرهابيين الذين نقلوا إلى ليبيا هي، سورية، وعراقية، وليبية.

وذكر المسماري أسماء الضباط والآمرين في الوحدات العسكرية التي وصلت ليبيا، وهم:

1- الاسم الحركي أبو الفرقان – سليماني تركيا، وهو القائد العام للقوات التركية والمرتزقة الأجانب في ليبيا.

2- عقيد غازي وهو ضابط في المخابرات التركية مهمته قيادة عمليات الجيش التركي وموجود حاليا في قاعدة معيتيقة، ويتكلم العربية بطلاقة.

3- مصطفى الشيوخ، ضابط برتبة نقيب، ويشغل منصب قائد لواء الشمال وهو من الإخوان المسلمين ويتردد بين تركيا وسوريا وليبيا.

4 – سيف أبو بكر بولاد، وهو الطفل المدلل لأبو الفرقان.

5- أبو معاذ رحال محمد رحال وهو المرافق الشخصي للعقيد غازي ويشغل منصب آمر العمليات التركية بقاعدة معيتيقة.

6- محمد حافظ، مسؤول قسم تجنيد المقاتلين الأجانب إلى ليبيا ويتبع فيلق المجد.

7- العقيد معتز رسلان، قائد جيش النخبة، قائد الفيلق الأول، من الإخوان المسلمين.

8- ياسر عبد الرحيم، أحد أذرع أبو الفرقان بالجانب السوري وهو قائد فيلق المجد ويتبع فكر الإخوان المسلمين.

9- أبو أحمد نور، القائد العام للجبهة الشامية وقائد الفيلق الثالث.

10- النقيب عبد الناصر شمير، قائد فيلق الرحمن.

11- فهيم عيسى، قائد فرقة السلطان مراد، وهو المرافق الشخصي للمدعو أبو الفرقان.
وأشار المسماري إلى أن أغلب هؤلاء هم من الضباط السوريين المنشقين، وأنهم التحقوا بالخدمة في تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى