الكشف عن عمل وحدة “الغيوم” بجيش الاحتلال

سلط تقرير تلفزيوني إسرائيلي الضوء على عمل ما تسمى “وحدة الغيوم” التابعة لجيش الاحتلال، والتي تقوم بجمع المعلومات التي تتيح لها قدرات تشغيلية متطورة.

وتناول تقرير للقناة الثانية الإسرائيلية، عمل “وحدة الحواسيب بقسم الاتصالات في الجيش الإسرائيلي، والتي تعتبر من أهم الوحدات العسكرية على مدار سنوات، والمعروفة باسم “وحدة الغيوم”، حيث تقوم هذه الوحدة الخاصة بإدارة كافة الحواسيب ونظم المعلومات بهدف مضاعفة القدرة التشغيلية للجيش”، بحسب ما أورده موقع “i24” الإسرائيلي.

وذكر قائد الوحدة في التقرير، أن “وحدة الغيوم تشكل منصة مركزية تتيح للجيش قدرات كثيرة، بينها قدرات تشغيلية متطورة”، لافتا إلى أن “الوحدة تضم أكبر الشبكات التي يمتلكها الجيش الإسرائيلي، ويتم تشغيلها لدى الوحدة التي تقوم بحماية الشبكات أيضا في الإنترنت”.

وبيّن التقرير أن “الجنود في مقر الوحدة يجلسون أمام شاشات كبيرة، وعلى سبيل المثال تظهر أمامهم الطائرة المسيرة التي تحلق فوق غزة، والمواد المصورة التي تلتقطها الكاميرات على الحدود اللبنانية، وحتى مواد أجهزة الاستشعار التي يحملها الجنود في الضفة الغربية”.

وأفاد بأن “فيديوهات تتدفق لهذه الوحدة من كافة الوحدات العسكرية المختلفة؛ في البر والبحر والجو، كما أن جميع المواد المصورة متاحة لديهم بسهولة، وهو ما يساهم بتوفير قدرة عالية من الحماية للجيش”، منوها إلى أن “التعاون مع الوحدة وباقي الوحدات العسكرية يتيح قدرة لاستجابة أكثر فاعلية أمام العدو في ساحة المعركة”.

وأشار الموقع إلى أن “عملية جمع المعلومات من كافة الوحدات العسكرية وتجميعها في عملية واحدة كانت تستغرق بالماضي أشهرا، لكن بفضل وجود هذه الوحدة فإن العملية تستغرق أياما محدودة، ويعتبر عملها هاما وحساسا جدا ويحتاج إلى حرص شديد”.

يذكر أن كتائب القسام الجناح المسلح لـ”حماس”، نجحت في مساء الأحد 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، في اكتشاف قوة خاصة إسرائيلية تسللت إلى قطاع غزة.

وقامت عناصر المقاومة بتثبيت القوة الإسرائيلية والتحقيق معها لنحو 40 دقيقة، قبل أن يقوم أحد عناصرها بمباغتة عناصر القسام بإطلاق النار عليهم وقتل قائدهم الشهيد نور بركة، وهو ما أدى إلى الاشتباك معها وقتل ضابط إسرائيلي وجرح آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق