الكنيست الإسرائيلي يعلن انتخابات جديدة أول نوفمبر

قالت صحيفة “معاريف” العبرية، إن الكنيست الإسرائيلي وافق على إجراء الانتخابات المقبلة في الأول من نوفمبر من العام الجاري.

وعقد الكنيست جلسته الأخير يوم الخميس، للتصويت على حل نفسه، بعد أن أخفق الائتلاف الحاكم والمعارضة، مساء الأربعاء، بالتوصل إلى تفاهمات بشأن حله.

ورفض الكنيست الإسرائيلي، تحفظ حزب الليكود برئاسة نتنياهو بعقد الانتخابات في 25 أكتوبر.

وهاجم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، في بداية خطابه في الكنيست، “بينيت” المنتهية ولايته: “فشلت تجربتك، الاختلاط بالإخوان المسلمين والقائمة المشتركة، هذا ما تحصل عليه “معًا مع مؤيدي الإرهاب”.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” عبر موقعها الإلكتروني، إن “الكنيست بدأ في السابعة والنصف من صباح اليوم النقاش حول مشروع قانون حل الكنيست، وتحديد موعد للانتخابات القادمة.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق، أن الانتخابات القادمة للكنيست الإسرائيلي ستكون الخامسة خلال 4 سنوات.

وفي حال فشل الائتلاف والمعارضة في التوصل إلى تفاهمات نهائية حول موعد الانتخابات قبل طرح القانون للتصويت في القراءتين الثانية والثالثة، فإن تحديد الموعد سيترك للهيئة العامة للكنيست.

وبموجب التفاهمات، ستتنازل كتل الائتلاف عن تشريع “قانون المتهم” الذي يمنع متهما بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة، والذي يأتي لمنع رئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، من العودة إلى رئاسة الحكومة.

وسيتم تمديد أنظمة قانون “الأبارتهايد” الذي يقضي بسريان القانون الإسرائيلي على المستوطنين في الضفة، بمجرد المصادقة على قانون حل الكنيست قبل مطلع الشهر المقبل.

وتتضمن التفاهمات، خروج الكنيست إلى عطلة لإجراء الانتخابات بدءا من يوم الخميس المقبل، وتشمل التفاهمات امتناع الائتلاف عن المصادقة على مشاريع قوانين بالقراءة التمهيدية خلال عطلة الانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى