رسميا…. بايدن رئيسا للولايات المتحدة

صادق الكونغرس الأميركي بغرفتيه، صباح الخميس، على فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، بعد جلسة طويلة انفضت لفترة من الوقت بسبب اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، مقر المجلس.

وأعلن نائب الرئيس الأميركي المنتهية ولايته مايك بنس، نتائج مصادقة الكونغرس، خلال جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والشيوخ.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال بنس إن البرلمان صادق على فوز بايدن ونائبته كامالا هاريس 306 مقاعد، فيما حصل الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته ونائبه على 232 صوتا.

وتلى بنس النتائج بصفته رئيس مجلس الشيوخ، وهي الوظيفة الثانية لنائب الرئيس الأميركي، وكانت بجانبه، رئيس مجلس النواب، نانسي بيلوسي.

وفي العادة، يعتبر اجتماع الكونغرس للمصادقة على نتائج المجمع الانتخابي تحصيل حاصل، لكن ترامب جعل منه حدثا استثنائيا بسبب محاولته عرقلة المصادقة، ومثلت إعاقة الاجتماع آخر فرصة من الناحية النظرية لبقاء ترامب في سدة الحكم.

وكان من المفترض أن يصوت الكونغرس على نتائج الانتخابات التي جرت في نوفمبر، الأربعاء، لكنها تأجلت حتى فجر الخميس، بسبب أعمال العنف الدامية التي وقت في مبنى البرلمان واعتراض عدد من المشرعين الجمهوريين على نتائج بعض الولايات، لكن هذه المحاولات فشلت.

واحتشد عشرات الآلاف من أنصار ترامب أمام مبنى الكابيتول (مقر الكونغرس) واقتح العديدون منهم المبنى، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، حتى تمكنت قوات الأمن من استعادة السيطرة على الأوضاع، لكن 4 أشخاص لقوا حتفهم، وجرى اعتقال العشرات من الأشخاص.

وانتخب الأميركيون رئيسهم في الـ 3 من نوفمبر الماضي، في معركة حامية الوطيس أفضت إلى فوز الديمقراطي بايدن، وفي تلك الانتخابات يختار الأميركيون عمليا ممثليهم في المجمع الانتخابي، الذي اجتماع في ديسمبر الماضي واختار بايدن رئيسا.

ويتكون المجمع الانتخابي من 538 عضوا، وعلى الفائز الحصول على موافقة 270 عضوا فما فوق للفوز في كرسي الرئاسة.

وقال ترامب في بيان نشره المتحدث باسم البيت الأبيض دان سكافينو على تويتر: “على الرغم من أنني اعترض تماما على نتيجة الانتخابات إلا أنه سيكون هناك انتقال منظم في 20 يناير”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى