الكويتيون يحتفلون بنوابهم الجدد – فيديو

السياسي – شهدت المقرات الانتخابية للمرشحين الذين فازوا بعضوية مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، التي أقيمت أمس الخميس، احتفالات عارمة غلب على بعضها الرقص وترديد الأهازيج من قبل حشود من المواطنين الذين تجمعوا حول نوابهم.

وانطلقت الاحتفالات في مقرات المرشحين عقب ساعات قليلة من إغلاق مراكز الاقتراع في الدوائر الانتخابية الخمس وبدء فرز الأصوات، قبل إعلان النتائج النهائية، عقب أن تأكد عدد من المرشحين من فوزهم في هذه الانتخابات.

 

ووثقت الحسابات الإخبارية الكويتية تلك الاحتفالات، حيث أقامت فرقة موسيقية مصرية حفلاً في مقر شعيب علي شعبان الذي فاز بالمركز الثالث في الدائرة الثانية، ورددت أهازيج مصرية لتهنئة النائب الذي أحاط به الناخبون وشاركوه فرحة الفوز.

واختار أبناء قبيلة عنزة ترديد الأهازيج التراثية وأداء رقصة ”الدحة“ الشعبية للاحتفاء بفوز النائب عبدالله فهاد العنزي المرشح المقرب من الحركة الدستورية الإسلامية (حدس).

وقام ناخبو المرشح هاني شمس مرشح الائتلاف الإسلامي الوطني (الشيعي) الذي فاز في المركز الرابع في الدائرة الخامسة بحمله ورفعه في الهواء عدة مرات، تعبيراً عن فرحتهم بوصوله إلى قاعة عبدالله السالم.

وشهد مقر النائب المعارض شعيب المويزري حضوراً واسعاً من قبل الناخبين الذين تمايلوا برقصات شعبية على أنغام أغنيات تراثية احتفالاً بفوز مرشحهم في المركز الأول في الدائرة الرابعة.

وأقيمت احتفالات مشابهة في مقرات معظم المرشحين الذين فازوا في الانتخابات التي تم الإعلان عن نتائجها الرسمية يوم الجمعة.

 

وأظهرت النتائج النهائية تغييراً في المجلس الحالي بنسبة 54 % عن المجلس السابق الذي تم حله قبل شهرين، قبل أن يتم عمره القانوني إثر الأزمة المستعصية بينه وبين الحكومة.

وشهدت الانتخابات، التي شارك فيها شخصيات معارضة وتيارات سياسية قاطعت الانتخابات منذ عقد من الزمن، منافسة بين 305 مرشحين موزعين على الدوائر الخمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى