الكويت تستدعي سفير التشيك لدعمه الاحتلال

السياسي – قالت وسائل إعلام كويتية، إن وزارة الخارجية استدعت السفير التشيكي لديها مارتن دفوراك، بعد نشره صورة تضامن فيها مع الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه على الشعب الفلسطيني.

ونشر دفوراك صورة على حسابه الشخصي بموقع “إنستغرام” لعلم الاحتلال الإسرائيلي، مع عبارة “أنا أقف مع إسرائيل”، وهاشتاغ “إسرائيل تتعرض للهجوم”.

وقالت صحيفة “الراي”، إن الخارجية استدعت دفوراك، بعد ساعات من الغضب والتنديد الشعبي والنيابي تجاه السفير التشيكي.

وذكرت أن الخارجية اعتبرت ما قام به دفوراك مخالفة للعرف الدبلوماسي، واستفزازا لمشاعر الكويتيين.

وفي وقت لاحق، نشرت السفارة التشيكية في الكويت، بيانا قالت فيه إن السفير دفوراك “يعتذر بشدة لجميع الكويتيين، وجميع الأشخاص الآخرين الذين قد تأثروا بالصورة”.

ولفت إلى أن الصورة ظهرت عن طريق الخطأ في ملفه الشخصي.

وتابع بأنه لم يرغب بأي حال من الأحوال في تغيير نظرة السفارة إلى الوضع الحالي المؤسف في فلسطين، حيث “يموت الأبرياء”.

وزعم أن سفارة جمهورية التشيك تدعو بشكل دائم “طرفي النزاع لبدء مفاوضات حول حل سلمي لشعبيهما”، بحسب وصفه.
وكان نواب كويتيون طالبوا بضرورة محاسبة السفير التشيكي، وطرده من البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى