الكويت تطالب بتفعيل الآليات الدولية لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي

السياسي – طالب مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير “منصور العتيبي”، في بيان، بتفعيل الآليات الدولية والسياسية والقانونية لضمان مساءلة الكيان الإسرائيلي عن انتهاكاته لحقوق الشعب الفلسطيني.

وقال البيان، الذي تم تقديمه خطيا أمام جلسة مجلس الأمن حول الشرق الأوسط، الثلاثاء الماضي، إن الممارسات الإسرائيلية تتطلب المساءلة والمحاسبة، بموجب القوانين الدولية.

وشدد البيان على ضرورة وقف حملات الاعتقالات التعسفية وهدم المباني الفلسطينية وتدمير الممتلكات والاستيلاء عليها والتهجير القسري للمدنيين، فضلاً عن الحصار المفروض على غزة والاعتداءات المتكررة على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية.

وأوضح “العتيبي” أن تلك السياسات والممارسات الصهيونية تؤكد أن تل أبيب تسعى إلى تكريس الاحتلال عبر مواصلة أنشطتها وسياساتها غير القانونية في توسيع وبناء وإقامة الآلاف من الوحدات الاستيطانية.

واتهم البيان، إسرائيل، بارتكاب جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني فضلا عن الانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان ولميثاق وقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وأكد مندوب الكويت، أن التوتر وعدم الاستقرار سيظلان سائدين في المنطقة ما لم ينل الشعب الفلسطيني حقوقه السياسية المشروعة كافة، وفق صحف كويتية.

وكانت الكويت أطلقت حملة إغاثة واسعة لدعم قطاع غزة، بعد العدوان الإسرائيلي الأخير، مايو/أيار الماضي.

وحسب “وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (أونروا)، فإن عدد المنازل التي تضررت بشكل كامل أو بليغ جدا جراء العدوان الأخير بلغت نحو 1400 منزل، فيما قدّرت أعداد الوحدات السكنية المتضررة بشكل جزئي بنحو 14 ألفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى