الكويت تقلص أعداد القادمين إليها لتجنب كورونا المتحورة

طلبت إدارة الطيران المدني الكويتية من شركات الطيران تقليص عدد المسافرين إلى الكويت في كل رحلة، بحيث يكون إجمالي القادمين للبلاد ألف راكب فقط يوميا بدلا من خمسة آلاف، اعتبارا من اليوم الأحد وحتى 6 فبراير المقبل، تجنبا لانتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت وزارة الصحة يوم الثلاثاء الماضي أن الكويت سجلت أول حالتي إصابة بسلالة متحورة جديدة شديدة العدوى من فيروس كورونا، وهما لكويتيتين قدمتا من بريطانيا.

وقالت الخطوط الجوية الكويتية يوم الجمعة الماضي إنه “بناء على تعليمات السلطات الصحية والإدارة العامة للطيران المدني تقرر تقليص عدد ركاب رحلات الوصول إلى الكويت اعتبارا من 24 يناير الحالي وحتى 6 فبراير”.

ويستثنى من هذا القرار ركاب العمالة المنزلية القادمين إلى الكويت وركاب الترانزيت، طبقا لبيان الخطوط الجوية الكويتية، دون مزيد من التفاصيل.

وقالت صحيفة القبس إن هذا القرار تسبب في إلغاء نحو 60 ألف حجز وإن أسعار بعض التذاكر وصل إلى ألف دينار، حيث تم تحديد العدد الأقصى في أي طائرة قادمة بـ 35 راكبا فقط، لزيادة إحكام الرقابة على كل القادمين وفحصهم في مطار الكويت قبل دخولهم البلاد.

ولا يشمل القرار الطائرات المغادرة، وذكرت صحيفة الأنباء أنه جاء بديلا عن إغلاق مطار الكويت، وهو أمر طالبت به وزارة الصحة الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى