الكويت توقف 30 مصريا إثر شغب مراكز الإيواء

السياسي – أوقفت السلطات الكويتية، 30 مصريا، على خلفية أحداث الشغب والمظاهرات، التي شهدها أحد مراكز الإيواء، ليل الأحد الإثنين، والتي تلت مظاهرات للمئات للمطالبة بترحيلهم إلى بلادهم.

ونقلت صحيف “القبس”، عن مصدر أمني قوله، إنه عقب السيطرة على أعمال الشغب والفوضى، نفذت القوات الخاصة حملة توقيف واسعة للمحرضين في مراكز الايواء المختلفة، شملت 30 شخصا على الأقل.

وأضاف كما كشف مصدر آخر، عن قطع الخدمات الهاتفية وخدمات الإنترنت عن مقرات الإيواء لمنع تصوير وبث مقاطع فيديو مخالفة للحقيقة.

وأشار إلى أن التحقيقات، بينت أن هناك تنسيقاً على الشغب بين المحرضين في مراكز الإيواء المختلفة، وفي أوقات محددة.

وشهدت مقرات كبد وجليب الشيوخ لإيواء المصريين، ليل الأحد الإثنين، أحداث شغب، طالب خلالها المئات بالعودة إلى وطنهم، قبل أن تتدخل قوات الأمن وتفض التجمهر مستخدمة قنابل الغاز.

وعلى إثر ذلك، توعد وزير الداخلية الكويتي “أنس الصالح”، باتخاذ إجراءات صارمة تجاه أي شخص يؤثر على أمن البلاد، كاشفا خلال لقاء مع عدد من أعضاء السفارة المصرية ووفد من العالقين، عن التوصل رسميا إلى آلية لنقل الوافدين المصريين إلى بلدهم.

وأشارت تقارير صحفية في مصر والكويت، إلى أنه “تم التوصل لاتفاق يقضي بتسيير رحلتين يوميا من الكويت إلى مصر اعتبارا من الثلاثاء لإعادة العمالة المصرية المخالفة”.

وقبل أسبوعين، طالبت وزارة الخارجية الكويتية سفارة مصر، بسرعة التحرك لإجلاء مواطنيها، قبل أن ترد القاهرة، بإبلاغ الحكومة الكويتية، عن عزمها عدم استقبال أعداد كبيرة من رعاياها في الوقت الراهن.

وحسب بيانات رسمية، تأتي الجالية المصرية في المركز الثاني على مستوى الجنسيات في الكويت، بـ600 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى