الليرة التركية تدفع ثمن “الاستقالة المفاجئة”

السياسي – تراجعت الليرة التركية واحدا بالمئة في المعاملات الآسيوية، الأحد، ملامسة 6.8 أمام الدولار لفترة وجيزة، بعد استقالة وزير الداخلية سليمان صويلو بسبب فرض حظر تجول للتعامل مع تفشي فيروس كورونا.

وجرى تداول العملة عند 6.76 للدولار في الساعة 1923 بتوقيت غرينتش، ومنذ وصل التفشي تركيا الشهر الماضي، لامست الليرة مستويات لم تشهدها منذ أزمة عملة واجهتها البلاد في 2018.

وكتب وزير الداخلية التركي على تويتر أنه استقال من منصبه بسبب قرار مفاجئ بتطبيق حظر تجول لمدة يومين في المدن الكبرى لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى