الليرة التركية تهبط لمستوى قياسي جديد

السياسي – واصلت الليرة التركية هبوطها، مع تنامي المخاوف بشأن أثر فيروس كورونا الاقتصادي، وسجلت خلال تداولات الأربعاء أدنى مستوى لها منذ أب/ أغسطس 2018.

وانخفضت العملة التركية 1 بالمئة، وبلغت، عند الساعة 05:00 بتوقيت غرينتش، 6.6934 مقابل الدولار.

يأتي ذلك، بعد يوم واحد، من إعلان البنك المركزي التركي، زيادة التدابير الاقتصادية لمواجة كورونا على الاقتصاد التركي.

وأوضح المركزي التركي، أن التدابير الاقتصادية المتخذة، تهدف إلى تعزيز آلية التدفق النقدي في البلاد، دون التأثير على سيولة الأسواق المحلية.

ومن ضمن التدابير المقررة، زيادة مرونة السيولة النقدية لدى المصارف بالليرة التركية والعملات الأجنبية، وتدابير إضافية لضمان استمرار تدفق الائتمان للقطاع الحقيقي، عبر دعم مصدّري السلع والخدمات على نطاق واسع.

بيان المركزي، أورد أنه تم تخصيص 60 مليار ليرة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، بفائدة مخفضة 150 نقطة أساس، على عمليات إعادة الشراء (الريبو).

ومؤخرا أعلن البنك المركزي، خفض سعر الفائدة 100 نقطة أساس، على عمليات إعادة الشراء لأجل أسبوع، من 10.75 إلى 9.75 بالمئة.

والأربعاء، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن هدفهم هو تخليص تركيا من هذه الفترة العصيبة بأسرع وقت وأقل خسائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى