الليرة التركية تواصل التراجع بسبب أزمة أوكرانيا

السياسي -وكالات

واصلت الليرة التركية تسجيل خسائر، لليوم الرابع على التوالي، مع ارتفاع تكاليف واردات الطاقة في البلاد، في أعقاب الارتفاع في أسعار النفط والغاز، مدفوعاً بالمخاطر الجيوسياسية بسبب أوكرانيا.

وقالت وكالة بلومبرغ اليوم الأربعاء تراجعت الليرة 0.2%، لتصل إلى 13.8238 للدولار، وهو الأسوأ بين الأسواق الناشئة، بعد الروبل الروسي.

وارتفع خام برنت بأكثر من 20%، هذا العام، ما يعرض للخطر هدف الحكومة بتحقيق فائض في الحساب الجاري.

وربما يؤدي تأثير سلبي محتمل على عائدات السياحة، إلى زيادة الضغط على احتياجات تركيا من العملة الأجنبية.

وتشير أرقام رسمية إلى أن حوالي ثلث السياح، الذين زاروا تركيا كانوا من روسيا، وأوكرانيا في العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى