”المؤبد“ لسائق أجرة مارس الرذيلة على ضحاياه في السودان

السياسي-وكالات

اعتاد سائق أجرة في السودان على اصطياد ضحاياه من النساء والفتيات، ثم استدراجهم بمساعدة فتاة ترتدي النقاب.
وأوضحت إحدى الضحايا، أنها كانت تنظر مواصلات أثناء عودتها من الجامعة، واقترحت عليها فتاة تقف بجوارها طلب سيارة بالأجرة مقابل الاشتراك معها في مبلغ الأجرة، ووافقتها لعدم شكها في الأمر لتكتشف بعد ذلك أنه فخ.

ولفتت إلى أنه بعد ركوبها طلبت الفتاة الأخرى من السائق غلق تأمين السيارة لمنعها من الهروب، وأخرج السائق أخرج طبنجة وأشهرها في وجهها وطالبها بخلع ملابسها، مدعيا أنه ضابطا برتبة مقدم بإحدى القوات النظامية.

وذكرت أنه اعتدى عليها بالضرب لرفضها لتهديداته، وقام بتمزيق ملابسها واغتصابها، ثم أخلى سبيلها بعد أن تعالت أصوات صيحاتها وتم نهب هاتفها وحقيبتها.

وبعد أن توجهت إلى القسم الشرقي ودونت بلاغا بالواقعة، تم القبض على الجاني، وقضت محكمة سودانية في العاصمة الخرطوم، سجبنه المؤبد 20 عاما.

وأوضحت التحريات أن المهندس الجيولوجي الذي يعمل سائق أجرة، وصل عدد ضحاياه لست، وفشل في اغتصاب إحدى السيدات وتمكن من نهب مصاغاتها الذهبية التي قدرت بملايين الجنيهات، واعترف أمام المحكمة إنه تعرض للاغتصاب في سن صغيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى