المالكي يسلم المدعي العام للجنائية الدولية ورقة حول جرائم الإحتلال

السياسي – سلّم وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، ورقة حول الجرائم الإسرائيلية الجسيمة بحق الأطفال الفلسطينيين، بما يتسق مع توجهه لإصدار ورقة سياسات حول الجرائم ضد الأطفال.

جاء ذلك خلال لقاء المالكي والوفد المرافق له، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، قبيل افتتاح اعمال الدورة 22 لجمعية الدول الأطراف في ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية، في لاهاي- هولندا، والذي يستمر حتى العاشر من الشهر الجاري.

وأكد المالكي أهمية المحكمة الجنائية، ودورها في تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، والمساءلة والمحاسبة لمجرمي الحرب الاسرائيليين في ظل عام أكثر دموية من الاحتلال الاستعماري الاسرائيلي، وحكومة متطرفة من الارهابيين المستوطنين، الذين يعبرون صراحة عن مشاريعهم القائمة على الاعدام الميداني، والترحيل القسري، والجرائم بحق الاطفال، واستمرار الاستيطان.
وشدد على ان هذه الجرائم جميعها تقع ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، واهمية الاسراع في انجاز التحقيق الجنائي وجلب المجرمين الى العدالة الدولية بما يساهم في حماية الشعب الفلسطيني، وردع الجرائم التي ترتكب ضد شعبنا.

وأشار الى ان دولة فلسطين تتعاون ومستمرة في التعاون مع المحكمة وطاقم المدعي العام لتقديم كافة المعلومات الموثقة التي تثبت ارتكاب المسؤولين العسكريين والمدنيين الاسرائيليين جرائم خطيرة ومستمرة بحق الشعب الفلسطيني.

ودعا المالكي، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لزيارة فلسطين، وتقديم كل ما تحتاجه الحالة في فلسطين الموارد اللازمة والأولوية المطلوبة لتحقيق العدالة، والا تتأخر في تحقيقها.

بدوره، شدد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية على أنه يعير الحالة في فلسطين اولويتها وان مكتبه يعمل بشكل فعّال على جميع الحالات موضوع التحقيق، واكد أنه يعمل من أجل القيام بزيارة الى دولة فلسطين مع بداية العام القادم.

وحضر الاجتماع، مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف السفير عمار حجازي، والممثل الدائم لدولة فلسطين لدى الجنائية الدولية السفيرة روان سليمان، ومساعد وزير الخارجية للامم المتحدة ومنظماتها المتخصصة السفير عمر عوض الله، ولورين صايج من بعثة دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، نيويورك.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى