المانيا : إصابة عشرة أشخاص في حادث دهس

السياسي – قالت الشرطة الألمانية، إن سيارة مسرعة اخترقت حشدًا من الناس في موكب احتفالي ببلدة فولكمارسن، اليوم الإثنين، مخلفة عددًا من الجرحى.
وأضافت الشرطة في إفادة صحفية، أنها اعتقلت سائق السيارة. وبحسب وكالة “رويترز”، رفضت الشرطة الألمانية القول ما إذا كانت تعتبر الواقعة حادثًا أم هجومًا متعمدًا.

فيما أشارت تقارير إعلامية إلى أن الحادث خلف نحو 10 مصابين على الأقل، وقالت إن الضحايا كان من بينهم أطفال، وإن شهود عيان يعتقدون أن السائق كان يوجه السيارة نحو الحشد.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوع من قتل مسلح لـ11 شخصًا وإطلاقه الرصاص على نفسه، في واحدة من أسوأ الهجمات العنصرية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب “رويترز”.

وعلقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على ذلك قائلة، إن هناك عدة أدلة على وجود دوافع عنصرية ويمينية متطرفة وراء حادث إطلاق النار الذي وقع في مدينة هاناو الألمانية الأسبوع الماضي.

وقالت إن “الحكومة الألمانية ستستخدم كل قوتها للتصدي لمن يحاولون تقسيم البلاد”، مضيفة أن “هناك مؤشرات كثيرة في الوقت الحالي على أن مرتكب الجريمة تصرف بناء على دوافع يمينية متطرفة أو عنصرية بدافع الكراهية تجاه أشخاص من أصول أو ديانات أخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى