ألمانيا تتهم سوري بالقتل

السياسي – قال ممثل الادعاء العام في ألمانيا، الخميس، إنه تم توجيه اتهامات بالقتل والشروع في القتل لسوري قتل سائحا ألمانيا، وأصاب آخر بجراح خطيرة في هجوم بسكين بدوافع دينية متطرفة العام الماضي في مدينة دريسدن بشرق ألمانيا.

محاوله قتل شخصين

وقال مكتب المدعي العام الاتحادي، إن المشتبه به الذي يدعى عبد الله وعمره 21 عاما كان ينوي قتل الرجلين في الهجوم الذي شنه يوم الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول، لأنه اعتبرهما كفارا.

وأضاف المكتب “تصرف المشتبه به بنزعة إسلامية متطرفة، اختار أن يعاقب ضحاياه بالقتل لكونهما يمثلان نظاما اجتماعيا ‘كافرا‘ يرفض هو حريته وانفتاحه”.

جرائم سابقه

واعتُقل السوري بعد نحو أسبوعين من الهجوم، وكان قد جاء إلى ألمانيا في 2015 مع ألوف من أهل بلده الذين فروا من الحرب الأهلية.

وجرده المسؤولون الألمان من وضعه كلاجئ بعد أن حُكم عليه بالسجن أكثر من عامين لارتكابه أنشطة إرهابية واعتُبر تهديدا أمنيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى