المتطرف بن غفير يستعد لخوض انتخابات الكنيست

السياسي – أفاد تقرير عبري يوم الإثنين، أن عضو الكنيست المتطرف، زعيم حزب ”عوتسما يهوديت“، إيتمار بن غفير، يستعد لخوض انتخابات الكنيست المقبلة بشكل مستقل.

وقال موقع ”واللا“ إن هذه الخطوة جاءت بعد انفصال ”بن غفير“  عن زعيم حزب ”الصهيونية الدينية“ بتسلئيل سموتريتش.

وأضاف الموقع أن ”المفاوضات بين بن غفير وسموتريتش وصلت خلال الأسبوعين الماضيين لطريق مسدود، خاصة بعد الاتهامات المتبادلة بين الطرفين“.

ونقل عن مصادر في ”عوتسما يهوديت“، قولها، إن ”بن غفير أكد لحزبه أن سموتريتش لا يريد اتحاداً معهم؛ وأنه يجب أن يكونوا مستعدين لخوض انتخابات الكنيست بشكل مستقل“.

وتابعت المصادر: ”الطرفان عقدا عدة لقاءات؛ لكن بن غفير يعتقد أن سموتريتش كان يحاول كسب الوقت“.

وأردفت: ”شخصيات مقربة من سموتريتش قالت إن المقترحات المقدمة إلى بن غفير كانت تؤكد الرغبة في خوض انتخابات الكنيست بقائمة موحدة“.

ووفق الموقع العبري، فإنه وخلال المفاوضات بين الحزبين طالب بن غفير بالمساواة في المراكز العشر الأولى بالقائمة المشتركة؛ إلا أن سموتريتش وافق على منحه أربعة مراكز فقط، بالإضافة إلى مرشح متفق عليه لكليهما.

واستدرك: ”لكن الاقتراح سقط بسبب عدم اتفاقهما على هذا المرشح“.

وأشار ”واللا“، إلى أنه من المقرر أن تجري الانتخابات التمهيدية داخل حزب ”الصهيونية الدينية“ الأسبوع المقبل.

وبين أن ”سموتريتش يرغب في إجراء مفاوضات مكثفة مع بن غفير بعد تلك الانتخابات“.

بدورها، قالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، إن ”سموتريتش يفضل مواصلة المفاوضات مع بن غفير بعد الانتخابات التمهيدية لحزبه، لأن مطالب الأخير قد تؤدي إلى خلافات داخل حزب الصهيونية الدينية“.

وأوضحت الصحيفة، أن ”الخلاف على تشكيل القائمة يعود بالأصل لمخاوف من اليوم التالي لانتخابات الكنيست المقبلة، حيث إنه إذا تمكن بن غفير من الحصول على ثلاثة مراكز على الأقل في المراكز السبعة الأولى، فسيكون قوياً بما يكفي للمطالبة بمنصب وزير“.

وأشارت إلى أن ذلك يشكل مصدر قلق لكل من سموتريتش وزعيم حزب ”الليكود“ بنيامين نتنياهو.

وبينت أن حزب ”الصهيونية الدينية“ يسعى لتشكيل قائمة لديها القدرة على الحصول على الأصوات من حزب ”الروح الصهيونية“ الذي شكلته أييليت شاكيد ويوعاز هاندل.

يذكر أن انتخابات الكنيست المقبلة من المقرر أن تجري في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، في حين تسيطر التحالفات السياسية على تلك الانتخابات، التي تعتبر الخامسة في كيان إسرائيل خلال السنوات الثلاث الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى