المتطرف بن غفير يقتحم محيط الأقصى والمقدسيون يتصدون – شاهد

السياسي – يسود التوتر في منطقة باب العامود، بعد وصول عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير إلى المكان، رغم قرار شرطة الاحتلال الإسرائيلي أمس، بمنعه وصول البلدة القديمة.

وتواجد شبان فلسطينيون، في محيط باب العامود بالقدس المحتلة، تزامنا مع وصول عضو الكنيست المتطرف اقتحام المكان برفقة مجموعة من المستوطنين.

وفي خطوة استفزازية، قامت مستوطنة برفع علم دولة الاحتلال عند باب العامود، ما أدى لمناوشات بين المقدسيين والمستوطنين في المكان.

واعتقلت شرطة الاحتلال الإسرايلي، شابين فلسطينيين، أحدهما في ساحات المسجد الأقصى، والآخر قرب باب حطة في المدينة المقدسة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى