المجر تطلب مليوني جرعة من اللقاح الروسي

السياسي – أعلنت الحكومة المجرية الجمعة أنها توصّلت إلى اتفاق لشراء مليوني جرعة من لقاح “سبوتنيك-في” الروسي ضد كوفيد، رغم أن الاتحاد الأوروبي لم يوافق عليه بعد.

ويأتي الاتفاق، الذي تم التوقيع عليه في موسكو، بعد يوم من موافقة المجر على استخدام “سبوتنيك-في” ولقاح “أسترازينيكا-أكسفورد”، رغم عدم إقرارهما من قبل الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف إن “المجر ستشتري مليوني جرعة من لقاح سبوتنيك-في، ما يكفي لتطعيم مليون شخص”.

ولم يحدد سيارتو موعد بدء التلقيح لكنه أكد على أنه سيتم إيصال 300 ألف لقاح من “سبوتنيك-في” بجرعتين في أول شهر و500 ألف في الشهر الثاني و200 ألف في الشهر الثالث.

وأكد المعهد الوطني للصحة العامة في المجر، الذي يتعيّن عليه إقرار استخدام اللقاح، على أن الاختبار الإجباري لـ”سبوتنيك-في” قد يستغرق بضعة أسابيع إضافية.

ولطالما اختلفت المجر مع بروكسل حيال ملفات عدة، خصوصا تلك المتعلّقة بالهجرة، بينما انتقدت بودابست مرارا ما وصفتها بوتيرة إقرار اللقاحات البطيئة وتأمينها من قبل السلطات الأوروبية.

وقال رئيس الوزراء القومي فيكتور أوربان في مقابلة أسبوعية عبر الإذاعة الجمعة “علينا مواجهة حقيقة أن هناك خطأ ما في الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف “إذا لم تكن هناك لقاحات من الاتحاد الأوروبي، فلتأت من مكان آخر. لا يمكن للمجريين أن يموتوا جراء ذلك”.

وبحسب قواعد وكالة الأدوية الأوروبية ومقرّها أمستردام، يمكن للجهة التنظيمية منح ترخيص موقت للقاح ما في حال الطوارئ.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية ستيفان دي كيرزمايكر للصحافيين الجمعة “لا يسمح بأن تجري مفاوضات موازية مع شركات اللقاحات التي نجري معها أساسا اتصالات أو تلك التي نتفاوض على عقود معها أصلا”.

وتابع “لكن يمكن للدول الأعضاء، إذا أرادت ذلك، بدء المفاوضات وحتى توقيع عقود مع الجهات التي تطور لقاحات خارج نطاق استراتيجيتنا للقاحات”، مضيفا “يأتي ذلك لاحقا مع بعض المسؤوليات للدولة العضو”.

ولم يتم حتى الآن إقرار إلا لقاحين من قبل وكالة الأدوية الأوروبية هما فايزر-بايونتيك وموديرنا.

ويذكر أن “سبوتنيك-في” يقابل بتشكيك واسع في أوساط المجريين.

وأظهر استطلاع مؤخرا أنه اللقاح المفضل بالنسبة لاثنين في المئة فقط من الأشخاص الذين يرغبون بتلقي اللقاح.

وقال الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي كيرلي دميتريف إن “المجر أول دولة في الاتحاد الأوروبي تدرك جميع ميّزات لقاح سبوتنيك-في”.

وأفادت الحكومة المجرية هذا الأسبوع أنها “وافقت على الحصول على مليون لقاح فورا” من ذاك الذي طوّرته “سينوفارم الصينية”، بانتظار إقراره من قبل الخبراء المجريين الموجودين في بكين حاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى