المخاوف من طلب الصين على الطاقة ترفع أسعار النفط

السياسي -وكالات

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، مع استمرار أزمة إمدادات الغاز الطبيعي والكهرباء والفحم في أنحاء العالم، فيما أدى انخفاض درجات الحرارة في الصين، إلى إحياء المخاوف من قدرة أكبر مستهلك للطاقة في العالم على تلبية الطلب المحلي للتدفئة.

وارتفع خام القياس برنت 35 سنتاً بما يعادل 0.4% إلى 84.68 دولاراً للبرميل أن هبط 0.6% أمس الإثنين. ولا يزال العقد مرتفعاً 7% تقريباً منذ بداية الشهر.

وربحت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 70 سنتاً أو 0.9% لتصل إلى 83.14 دولاراً، بعد أن ارتفعت 0.2% في الجلسة السابقة وبنحو 10% هذا الشهر.

وقال محلل شؤون النفط في شركة السمسرة “بي.في.إم أويل أسوسيتس” تاماس فارغا: “عندما تكون السوق في صعود، عادة ما يقود خام برنت مسيرة الزيادة، لكن هذه المرة توفر مسائل محلية في الولايات المتحدة دعماً إضافياً لخام غرب تكساس الوسيط. إذثبت أن موسم الأعاصير الأخير كان مدمراً للغاية لدرجة أن المنتجين الأمريكيين لم يتعافوا تماماً من الضرر الناجم عن إعصار أيدا”.

وقال متعاملون ومحللون، إنه مع انخفاض درجات الحرارة في ظل اقتراب فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، وزيادة الطلب على التدفئة، من المرجح أن تظل أسعار النفط والفحم والغاز الطبيعي، مرتفعة.

وبدأ البرو يسود الصين بالفعل، مع توقع درجات حرارة قريبة من التجمد في المناطق الشمالية، حسب موقع “أكيو ويذر”.

وارتفعت العقود الآجلة للفحم في الصين 7.8% اليوم، في حين ارتفعت الأصول عالية المخاطر مثل الأسهم أيضاً.

ومن المتوقع أن يتسبب ارتفاع أسعار الفحم والغاز الطبيعي في آسيا في تحول بعض المستخدمين النهائيين إلى النفط، منخفض الكلفة.

لكن بيانات رسمية أظهرت أمس أن أزمة الطاقة التي تسببت في ارتفاع الأسعار تضر أيضاً بالنمو الاقتصادي الصيني، الذي انخفض إلى أدنى مستوياته في عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى