المدرسة الرقمية السورية تطلق حملة تبرعات

بعد توقف العملية التعليمية في جميع الأراضي السورية بسبب جائحة الكورونا وظروف الحرب ، تحولت الأنظار لدور المدرسة الرقمية التي بدأت إنتاج المنهاج السوري كحلقات تعليمية مرئية ومسموعة منذ سنة 2012 م حيث باتت المصدر الوحيد للتعليم عن بعد من خلال مجموعة من الأساليب التكنولوجية المتضافرة .

المدرسة الرقمية التي تتبع منظمة سنا للأعمال التعليمية والإنسانية ، ترتبط بتعاون متعدد الأشكال مع وزارة التعليم في الحكومة السورية المؤقتة ومع منظمة يونيسيف ومع عدد من منظمات المجتمع المدني السورية ، وفي السنة الماضية نالت براءة اختراع دولية عن برامجها التي أنتجتها للطلاب السوريين ?

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى