المدعي العام الإسرائيلي يحذر نتانياهو

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن المدعي العام في إسرائيل اقترب أكثر من أي وقت مضى لإعلان أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو “غير مؤهل” لمواصلة قيادة البلاد بسبب قضية الفساد العام.

وقال المدعي العام الإسرائيلي، أفيخاي ماندلبليت، إن هجمات رئيس الوزراء الشديدة على سلطات إنفاذ القانون تجاوزت الخطوط التي يمكن أن تكون بمثابة أساس لإعلان عدم لياقته للمنصب.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف أن فشل نتانياهو في تعيين وزير للعدل كان علامة أخرى على أنه قد يُعلن في نهاية المطاف أنه غير مؤهل، حتى لو لم يكن القانون طلب استقالته إذا كان يحتفظ بمناصب حكومية.

ومع ذلك، قال ماندلبليت إن نتانياهو يمكن أن يظل في منصبه في الوقت الحالي في ضوء تمسكه بالقيود التي فرضها المدعي العام عليه بالابتعاد عن المشاركة في إنفاذ القانون والتعيينات القضائية وكذلك التغييرات السياسية التي يمكن أن تؤثر عليه.

ورئيس الوزراء الإسرائيلي متهم بقبول هدايا فاخرة ومنح تسهيلات تنظيمية لجهات إعلامية نافذة في مقابل حصوله على تغطية إعلامية إيجابية في 3 قضايا منفصلة، فيما ينفي نتانياهو، الذي يعتبر أول رئيس للحكومة توجه له اتهامات رسمية وهو في منصبه، تلك المزاعم.

والأحد، رفضت المحكمة العليا التماسا ضد تكليف نتانياهو، بتشكيل حكومة جديدة في البلاد التي تشهد حالة من الجمود السياسي أدلت لإقامة 4 انتخابات تشريعية في غضون عامين.

وكانت مجموعة “حصن الديمقراطية” التي قدمت الالتماس قالت إن قرار رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، بتكليف نتانياهو لتشكيل حكومة جديدة “ليس معقولا”.

ولا تمنح القوانين الإسرائيلية رئيس الوزراء أي حصانة من الملاحقات القضائية، لكنه لن يكون مجبرا على الاستقالة إلا بعد استنفاد كل الوسائل القضائية ضده حال إدانته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى