المركزي التركي يتوقف عن خفض سعر الفائدة بعد أزمة العملة

السياسي -وكالات

أبقى البنك المركزي التركي سعر الفائدة ثابتاً عند 14% اليوم الخميس كما كان متوقعا، ليوقف سلسلة تخفيضات حادة وغير تقليدية  أدت إلى أزمة عملة، ودفعت التضخم للارتفاع إلى أعلى مستوياته منذ 19 عاما، في أواخر العام الماضي.

وقال البنك إنه سيراقب تأثير قراراته السابقة على السياسة النقدية وأنه يتوقع أن يبدأ “انخفاض التضخم” قريبا بما يحقق الاستقرار في الأسواق.

وذكر أيضا أنه بدأ “مراجعة شاملة لإطار عمل السياسة النقدية” لإعطاء الأولوية للعملة والمساعدة في وصول التضخم إلى معدله المستهدف.

ودشن البنك المركزي سلسلة من إجراءات التيسير النقدي في سبتمبر (أيلول) تحت ضغط من الرئيس رجب طيب أردوغان، وخفض سعر الفائدة 500 نقطة أساس إلى 14%.

ولمح البنك الشهر الماضي إلى أنه سيوقف اتخاذ المزيد من إجراءات التيسير مؤقتاً حتى يرصد آثارها في الربع الأول.

وتسببت التخفيضات في دفع العوائد الحقيقية إلى منطقة سلبية، وارتفاع معدل التضخم إلى 36%، ما تسبب في أزمة أدت إلى خسارة الليرة 44% مقابل الدولار العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى