المزروعي يشتم عباس وفلسطين ويعتبر دحلان رئيسا

السياسي – انهال الإماراتي المثير للجدل، حمد المزروعي، بالشتائم على الشعب الفلسطيني، ورئيس السلطة محمود عباس.

وبسبب رفض فلسطين استقبال مساعدات إماراتية× لغياب التنسيق، انهال المزروعي بالشتائم على الرئيس عباس، ووزيرة الصحة مي كيلة، وعموم الشعب الفلسطيني.

وبعد سيل من الشتائم نعتذر عن نشرها، غرد المزروعي بصورة القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، قائلا إنه رئيس دولة فلسطين.

وبلهجة حادة أيضا، قال عبد الخالق عبد الله، إن “عدم استلام السلطة الفلسطينية لمساعدات الإمارات الطبية المرسلة للشعب الفلسطيني لدعم جهود الطاقم الطبي الفلسطيني لمواجهة خطر كورونا ينم عن غباء سياسي شديد”.

وتابع أن “السلطة الفلسطينية المترهلة تثبت في كل مناسبة أنها ليست عند حسن الظن وليست بقدر المسؤولية التاريخية”.

وعبر ناشطون عن استيائهم الشديد تجاه تغريدات المزروعي، الذي لم يسبق لأبو ظبي إنكار قربه من ولي عهدها محمد بن زايد.

وقال مغردون إن شتائم المزروعي، وطعنه بأعراض عباس، وكيلة وجميع الفلسطينيين، تعبر عن موقف إماراتي واضح تجاه السلطة التي رفضت بشكل قطعي “صفقة القرن”.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيه قال إن الإمارات لم تُنسق مع أي جهة فلسطينية رسمية بشأن المساعدات الطبية التي أرسلتها عبر مطار إسرائيلي.

وأضاف أشتية، في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه، عقب لقاء سفراء من دول الاتحاد الأوروبي: “لا علم لنا بالموضوع، ولم يتم التنسيق معنا، ولا مع سفيرنا في الإمارات”.

ومضى: “سمعنا في وسائل الإعلام عن طائرة مساعدات من الإمارات حطت في إسرائيل، لم ينسق معنا، ولم يتصل بنا أحد”.

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي كيلة، إن بلادها ترفض استقبال المساعدات الطبية المقدمة من الإمارات.

وأضافت كيلة، ردا على أسئلة الصحفيين خلال إطلاق حملة للحماية من فيروس كورونا في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية: “لم يُنَسَق معنا بشأن المساعدات الطبية الإماراتية، ونرفض استقبالها دون التنسيق معنا”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى