المسبار “شانغي 5” جَمع الصخور من سطح القمر

السياسي-وكالات

نجح المسبار الروبوتى الصينى Chang’e-5 فى الهبوط على سطح القمر أمس لأول مرة منذ أربعة عقود بعد وصول البشر إلى القمر لجمع عينات من التربة، واليوم أرسل Chang’e-5 إلى الأرض تسجيلًا بالألوان الكاملة لرحلة هبوطه.

بدأ المسبار بالفعل بروتوكولات أخذ العينات الخاصة به من خلال البدء فى الحفر فى السطح وجمع أجزاء من الثرى القمرى، وبمجرد وصول العينات بأمان على متن المسبار، سيحاول Chang’e-5 الهروب من بئر الجاذبية الضعيفة للقمر والالتقاء بمركبة فضائية تدور فى مدار قبل تسليم المواد لنقلها إلى الأرض.

ومن المرجح أن تساعد هذه العينات العلماء بعد أن يتولوا تحليلها في تحسين فهم طبيعة ومكونات القمر.

وتعد هذه هى المرة الثالثة التى تضع فيها الصين مسبار هبوط على سطح القمر، إذ وصل Chang’e-3 فى عام 2013 و Chang’e-4 فى عام 2019.

وأكد المسئولون أن مسبارًا صينيًا أرسل لإعادة الصخور من القمر قد جمع العينات الأولى منذ هبوطه على السطح بعد ظهر أمس، وقالت إدارة الفضاء الوطنية الصينية إن المسبار Chang’e 5 هبط بعد وقت قصير من الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء بعد هبوطه من مركبة مدارية.

 

وتُظهر الصور التى نشرتها الحكومة الصينية مشهدًا قاحلًا فى موقع الهبوط، مع نشر الألواح الشمسية بالكامل فى الظل.

ومن المخطط أن يقضى المسبار الآلى نحو يومين فى الحفر فى سطح القمر فى موقع الهبوط فى Oceanus Procellarum – أو Ocean of Storms – وجمع كيلوجرامين (4.4 رطل) من الصخور والحطام.

بعد جمع الصخور سيعود المسبار إلى المدار وينقل العينات إلى كبسولة للعودة إلى الأرض قبل عيد الميلاد.

وفي حال تمكن المسبار من العودة بالعينات إلى الأرض، ستصبح الصين ثالث دولة تحقق هذا الإنجاز بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق.

وكانت آخر محاولة سوفياتية بواسطة مركبة “لونا 24” غير المأهولة العام 1976، وقد أنجزت بنجاح.

وأبرزت محطة التلفزيون الرسمية “سي سي تي في” ما تتطلبه العملية من درجة عالية من التقنية، إذ وصفت مهمة “شانغي 5” بأنها واحدة من أكثر المهام دقة في تاريخ برنامج الفضاء الصيني.

وإضافة إلى أهميتها العلمية، تتيح هذه العملية الطموحة للصين اختبار تقنيات جديدة لتحقيق مشروعها المتمثل في إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى