المسماري: تركيا لا تزال تضخ المرتزقة يومياً إلى ليبيا

لا تزال تركيا تغرق ليبيا بالمرتزقة للقتال إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق، حيث أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، أن مطارات تركيا لا تزال تضخ المرتزقة إلى مطارات مصراتة وطرابلس يومياً.

وقال المسماري مساء الأحد: “رصدنا وصول 1500 إرهابي إلى ميناء طرابلس قادمين من موانئ تركيا”، لافتاً إلى أن “هناك أسلحة تدخل إلى ميليشيات طرابلس على الرغم من قرار مجلس الأمن بحظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا”، وفق تعبيره.

كما أوضح أن الطائرات التركية المسيرة لا تزال تستهدف قوافل الإمدادات الطبية والغذائية في ليبيا.

إلى ذلك شدد المسماري على أن قوات الجيش الوطني الليبي جنوب شرقي البلاد تراقب الحدود وتقف أمام الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة.

أما فيما يخص فيروس كورونا، فقد أكد أن “كل المناطق العسكرية في عمل دائم ومستمر للحد من انتشار الوباء”.

يشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان أعلن، السبت، أن تركيا تواصل نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا للقتال إلى جانب فصائل حكومة الوفاق.

وقال المرصد في بيان إن “أنقرة استغلت انشغال العالم بمكافحة فيروس كورونا، وأرسلت دفعة جديدة من المقاتلين السوريين مؤلفة من 300 عنصر من فصيل “السلطان مراد” و”لواء صقور الشمال” و”فيلق الشام”، وصلت الجمعة إلى ليبيا”.

إلى ذلك أضاف أن “هناك دفعة أخرى من 150 مقاتلاً من فصيل “السلطان مراد” انطلقت خلال الساعات والأيام القليلة الماضية، من مركز مدينة عفرين، وتوجهت بواسطة حافلات نقل تركية إلى الحدود، كما انطلقت مجموعات أخرى تضم العشرات من مدينتي جرابلس والباب إلى نقطة التجمع في منطقة حوار كلس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى