المسماري: نؤمن بالحل السياسي ومستعدون لأي عمل عسكري

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن القوات الليبية امتثلت للقرارات الأممية السابقة كما امتثلت إلى الدعوات الهادفة لحل الأزمة الليبية سياسياً ومنها مؤتمر برلين.

وتابع المسماري، في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، أن الجيش الليبي رحب بالمبادرات الهادفة لحل الأزمة ووقف إطلاق النار وأخرها “إعلان القاهرة”، مضيفاً أن الجيش أوقف إطلاق النار وقتها مع تمسكه بحق الرد على أي هجوم تشنه ميليشيات الوفاق والمرتزقة الموالين لتركيا، وفقاً لما ذكرته “بوابة أفريقيا” الإخبارية.

وشدد على أن الجيش الليبي يؤمن بالحل السياسي للأزمة من أجل مصلحة الليبيين، في نفس الوقت عليه الاستعداد لأي مواجهة عسكرية محتملة في ليبيا.

ووجه رسالة إلى الليبيين، بأن الجيش الليبي يعد العدة لتحرير الوطن من الإرهابيين والتدخلات الأجنبية في البلاد، من خلال تحسين منظومات الدفاع والقوات الجوية ودعم كافة الأسلحة الليبية بالجيش، وقال: “نبشر الليبيين أن الجيش يستعد لنحرير البلاد من الإرهابيين والمرتزقة”.

وأضاف المسماري، أن “المعركة تعد خياراً أساسياً ضد الميليشيات والأتراك ومنتهكي القانون، وأن الجيش الوطني ظل طيلة الفترة الماضية يعد العدة لتحرير الوطن”، وتابع “عملنا على إعادة هيكلة غرفة العمليات وخطوط النار وتم تدعيم جبهة سرت بأسلحة ودروع ورادارات ودفاعات جوية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى