المشيشي يتخلى عن منصبه

تخلى رئيس الحكومة التونسي السابق هشام المشيشي، عن منصبه واكد انه لن يكون عنصرا معطلا وسيسلم السلطة لمن يختاره الرئيس التونسي قيس سعيد فيما نفت حركة النهضة منع رئيسها راشد الغنوشي من مغادرة البلاد.

وقال المشيشي في بيان أنه ”ومن منطلق الحرص على تجنيب البلاد مزيدا من الاحتقان في وقت هي فيه في أشد الحاجة إلى تكاتف كل القوى للخروج من الوضعية المتأزمة التي تعيشها على كافة المستويات، فإني لا يمكن بأي حال من الأحوال أن أكون عنصرا معطّلا أو جزءا من إشكال يزيد وضعية تونس تعقيدا”.

وأضاف أنه ”محافظة على سلامة كل التونسيين، أعلن أنني أصطف كما كنت دائما إلى جانب شعبنا واستحقاقاته، وأعلن عن عدم تمسكي بأي منصب أو أية مسؤولية في الدولة”.

وأشار إلى أنه سيتولى ”تسليم المسؤولية إلى الشخصية التي سيكلفها رئيس الجمهورية لرئاسة الحكومة في كنف سنة التداول التي دأبت عليها بلادنا منذ الثورة، وفي احترام للنواميس التي تليق بالدولة، متمنيا كل التوفيق للفريق الحكومي الجديد”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى