المعارضة الإيرانيّة تكشف عن السّلاح الرئيسي لـ”فيلق القدس”

ذكرت مجموعة إيرانية معارضة في المنفى أن الطائرات المسيرة أصبحت الأداة الرئيسية في الضربات التي يشنها “فيلق القدس”، المسؤول عن العمليات الخارجية لقوات “الحرس الثوري الإيراني”.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي يعد الجناح السياسي لمنظمة مجاهدي خلق، إن الطائرات بدون طيار تأتي من ثمانية مصانع في إيران، وتُستخدم في صنعها خصوصاً مواد مهربة ثم تُرسل إلى دول مثل سوريا والعراق، حيث يتم تجميعها واستخدامها.

وقالت المجموعة المعارضة المحظورة في إيران إنها حصلت على معلوماتها من مصادر تابعة لها داخل هذا البلد، وأرفقتها بصور قالت إنها من مصانع الإنتاج.

ويتهم الغرب “فيلق القدس”، الذي اغتالت واشنطن قائده قاسم سليماني في ضربة في العراق في كانون الثاني (يناير) 2020 بتنفيذ عمليات ضد مصالحها، لا سيما في سوريا والعراق واليمن.

وقالت المجموعة الإيرانية إن “فيلق القدس يستخدم أساساً أنواعاً مختلفة من الطائرات المسيرة في عملياته الإرهابية، وكذلك لتزويد القوات الحليفة له في المنطقة”.

وأضافت أن طهران “تحاول أن تعوض بهذه التكنولوجيا قوة جوية متداعية وعفّى عليها الزمن”، خصوصاً باستخدام محركات ومكونات إلكترونية مصدرها الصين، ومواد تُشترى في تركيا وكوريا الجنوبية.

وتعمل وحدة متخصصة في استخدام الطائرات المسيرة داخل سلاح الجو التابع لقوات “الحرس الثوري”. كما يؤكد البيان أن “الحرس الثوري” يستخدم الطائرات المسيرة ضد فصائل سورية مقاتلة أو معارضة، دعماً لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى