المعارضة تستهدف أحياء مدينة حلب بعشرات القذائف

حلب – زين العابدين حسين

تستهدف فصائل المعارضة المسلحة أحياء مدينة حلب بعشرات القذائف الصاروخية مخلفةً عدة إصابات بين صفوف المدنيين وسط سماع أصوات سيارات الإسعاف.

حيث تقوم فصائل المعارضة المسلحة المتمركزة بمنطقة معامل الليرمون وحي الراشدين غربي مدينة حلب باستهداف كل من شارع النيل وشارع تشرين وحي الشهباء ومساكن السبيل وأطراف حي الموكامبو بعشرات القذائف الصاروخية.

كما طال الاستهداف محيط دوار شيحان بأكثر من ثلاثة قذائف صاروخية ومعامل الخالدية أيضاً ما تسبب بفقدان ثلاثة مواطنين لحياتهم، أحدهم بحي الخالدية يدعى عبدالقادر عيد  نتيجة إصابته بعدة شظايا، والآخر بحي الشهباء يدعى مروان خلو، من مدينة عين العرب/كوباني، مع ترجيح ازدياد العدد نتيجة وجود إصابات بليغة أخرى.

وفي سياقٍ متصل تقوم مدفعية القوات الحكومية في ثكنة طارق بن زياد  بالردّ على مصدر القذائف بشكل كثيف بمعدل قذيفة كل ثلاث دقائق كما تقصف بذات الوقت ريف حلب الجنوبي  .

ومن جانب آخر قال بعض أهالي حي حلب الجديدة  لـموقع “نورث برس”: اكتظ الحي بعناصر القوات الحكومية السورية “الفرقة الرابعة” وقد طلبوا من قاطني الحي الذين يقيمون على طرف الجبهة بالخروج من الحي خلال الأيام القادمة، وذلك لقرب الحملة الحكومية على فصائل المعارضة المسلحة، حسب تعبيرهم .

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مروحيات الحكومة السورية ألقت مناشير في أجواء ريف حلب الغربي، جاء فيها: “أهلنا الكرام في محافظة إدلب والريف الغربي لمحافظة حلب، الجيش العربي السوري حريص على سلامتكم جميعاً، ساعدونا لنتمكن من حمايتكم والحفاظ على حياتكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق