المعتقلان ريان ونوارة يواصلان إضرابهما

السياسي – يواصل المعتقلان رائد ريان، ومحمد نوارة إضرابهما المفتوح عن الطعام، رفضاً للاعتقال الإداري والعزل الانفرادي.

وقال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه في تصريح صحفي، إن ريان (27 عاما) من بلدة بيت دقو شمال غرب القدس ، يواصل إضرابه لليوم الــ77، رفضا لاعتقاله الإداري.

وأوضح أن المعتقل ريان يقبع في عيادة “سجن الرملة”، حيث يعاني من نقص حاد في الوزن، ونقص في السوائل، والفيتامينات والبروتينات، وحالات من الدوخان، والتقيؤ، وأوجاع في كل أنحاء جسده.

ونوه إلى أن المعتقل ريان مكث حوالي شهرين في العزل الانفرادي بمعتقل “عوفر”، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي.

وأضاف عبد ربه، أن الأسير محمد نوارة (39 عاما) من رام الله، مضرب عن الطعام منذ تسعة أيام، رفضا لاستمرار عزله منذ 11 شهرًا في زنازين عزل “ريمون”، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة، وقد أمضى في سجون الاحتلال 21 عاما حتى الآن.

وفي السياق ذاته، يواصل 640 معتقلا إداريا في سجون الاحتلال مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم الـ174 على التوالي، وذلك في إطار مواجهتهم لجريمة الاعتقال الإداري.

و يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى