المغرب : تفكيك خلية لداعش

السياسي – ذكرت السلطات المغربية، الاثنين، أنها قامت بتفكيك “خلية إرهابية” على صلة بتنظيم داعش كانت متواجدة في مدينة طنجة شمالي البلاد.

وتتكون الخلية من أربعة أفراد تتراوح أعمارهم بين (23 و26 عاما)، بحسب ما جاء في بيان صادر عن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات)، نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وذكر البيان، أن “عناصر الأمن باشرت عمليات التدخل والاقتحام بشكل متزامن في 4 مواقع بحي العوامة في المدينة، حيث اضطرت لإطلاق رصاصات تحذيرية بشكل احترازي”.

وأضاف أن ذلك “مكن من درء الخطر الإرهابي وتوقيف المشتبه فيه الرئيسي و3 أعضاء في هذه الخلية الإرهابية”.

وأوضح أن عمليات التفتيش “أسفرت عن حجز أسلحة بيضاء ومعدات إلكترونية”.

وتابع: “أعضاء الخلية الإرهابية الذين تعذر عليهم الالتحاق بمعسكرات داعش بمنطقة الساحل جنوب الصحراء، قرروا الانخراط في مشاريع إرهابية خطيرة ووشيكة”.

وأفاد  البيان، بأن تلك المشاريع “تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة عبر اعتماد أساليب إرهابية مستوحاة من العمليات التي كان يقوم بها التنظيم في الساحة السورية العراقية”.

واستطرد: “الأبحاث مكنت من رصد شريط فيديو يوثق لمبايعة أمير هذه الخلية الإرهابية للأمير المزعوم الحالي لتنظيم داعش، متوعدا فيه بالامتثال لأوامر وتوجيهات الأخير”.

وبين الحين والأخر تعلن السلطات المغربية تفكيك “خلايا إرهابية” تقول إنها على صلة بداعش.

وكانت وزارة الداخلية المغربية، قالت إنها نجحت في تفكيك 200 خلية، منذ العام 2003 وحتى عام 2009، حاولت تنفيذ هجمات داخل البلاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى