المغرب: توقف التنقيب عن مصادر الطاقة التقليدية

السياسي-وكالات

أعلن المغرب أن التنقيب عن مصادر الطاقة التقليدية في البلاد توقف في جميع المشاريع منذ مارس/آذار الماضي، بسبب جائحة كورونا، بينما يستمر الإنتاج في المشاريع القائمة.

جاء ذلك في كلمة لوزير الطاقة والمعادن والبيئة المغربي، عزيز رباح، خلال تقديم مشروع ميزانية وزارته للعام المقبل، في لجنة برلمانية بمجلس النـواب (الـغرفة الأولى في الـبرلمان).

وأضاف «حتى مارس الماضي بلغ حجم إنتاج من الغاز الطبيعي قرابة 24.22 مليون متر مكعب (..) بينما في 2019، بلغت قيمة الاستثمار في مجال التنقيب 74.96 مليون دولار».

وذكر أن معظم أراضي بلاده الباطنية ما تزال غير مكتشفة، وأضاف «معدل الآبار المنجزة محليا يبلغ 0.05 بئر لكل 100 كلم مربع، مقابل 10 آبار في كل 100 كلم مربع على المستوى العالمي».

وخلال العام الجاري، شملت عمليات البحث من خلال 8 رخص، منها 6 رخص بحرية وواحد بري، إضافة إلى تمديد استثنائي لرخصة استكشاف سابقة، كما تم حفر 5 آبار استكشاف جديدة.

ويستورد المغرب معظم احتياجاته من الغاز الطبيعي والنفط، لعدم وجود كميات منها تكفي حاجة السوق المحلية.

وواجه المغرب خلال 2020 تحديات مالية كبيرة مدفوعة بتفشي فيروس كورونا وزيادة الإنفاق على عديد القطاعات كالصحة والمساهمات الاجتماعية، وتراجع الإيرادات المالية.

وبسبب كورونا، رفعت الحكومة توقعات العجز للعام الجاري إلى 7.5 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، صعوداً من 3.5 في المئة، بالتزامن مع ظهور ضرر واضح على مؤشرات الاقتصادين الكلي والجزئي في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى