المغرب: مصرع 24 عاملاً جراء صعق كهربائي

السياسي – لقي 24 عاملاً مصرعهم بمدينة طنجة شمالي المغرب، اليوم الإثنين، إثر تعرضهم لصعقة كهربائية ناتجة عن غمر مياه فيضانات شهدتها المدينة لآليات الشركة التي يعملون فيها، في حين تم إنقاذ 10 آخرين.

وقالت مصادر محلية إنّ مصرع العمال جاء بعد غمر مياه الفيضانات التي تسببت فيها التساقطات المطرية الغزيرة التي عرفتها مدينة طنجة صباح اليوم، مشيرة إلى أن غمر مقر الشركة المتواجدة في طابق تحت الأرض بمياه الفيضانات تسبب في حدوث الكارثة، جراء تسربها إلى آليات العمل الكهربائية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

إلى ذلك، كشفت السلطات المحلية لولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أن الأمر يتعلق بوحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرأب تحت الأرض بفيلا سكنية، عرفت صباح اليوم الإثنين، تسرباً لمياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

وأفادت بأنّ العمليات التي باشرتها مصالح الوقاية المدنية، مكّنت من إنقاذ 10 أشخاص، نقلوا إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات الضرورية. فيما تستمر عمليات البحث للوصول وإنقاذ بقية الأشخاص المحاصرين المحتملين.


وبينما أعلنت السلطات عن فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن ظروف وحيثيات هذا الحادث وتحديد المسؤوليات، تعيد الواقعة إلى الأذهان حوادث سابقة ذهب ضحيتها العديد من العمال نتيجة عدم الالتزام بمعايير السلامة والصحة في بعض المنشآت الصناعية، وعدم مدى مطابقتها لشروط الترخيص بمزاولة عملها.

وكان المغرب قد عرف في السنوات الأخيرة تكرار حوادث مميتة في منشآت صناعية، من أبرزها أحداث مصنع “روزامور” بالدار البيضاء، في 26 إبريل/ نيسان 2008، وأدت إلى مقتل 56 عاملاً وجرح 17 آخرين، إثر حريق شب في المصنع، نتيجة المواد السريعة الاشتعال التي يستعملها المصنع من الإسفنج وخشب وجلد ومواد كيميائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى