المغرب .. مواجهات واعتقالات بسبب احتفالات عاشوراء

السياسي – عاشت العاصمة المغربية الرباط “ليلة من المواجهات والرعب”، انتهت بتكسير سيارات، وإضرام النار، في احتفالات “شعالة” الشعبية التي يقيمها المغاربة في ذكرى عاشوراء، والتي منعتها السلطات المغربية هذا العام بسبب تفشي فيروس “كورونا” المستجد “كوفيد-19″.

وأعلنت السلطات الأمنية المغربية، اليوم الأحد، توقيف 157 شخصا لتورطهم في مواجهات وأعمال شغب بسبب طقوس إحياء عاشوراء في عدد من مدن المملكة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتحولت بعض أحياء مدن الدار البيضاء وطنجة وغيرها ليلة السبت/الأحد، إلى ساحات مواجهات بين السكان وقوى الأمن، الذين تدخلوا لوقف احتفالات عاشوراء، ما دفع مغردين إلى وصفها بـ”حرب عاشوراء”.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن هذه المواجهات نتج عنها أيضا إصابة 17 موظفا للشرطة و11 عنصرا من القوات العمومية بجروح وإصابات جسدية مختلفة، جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والمفرقعات النارية.

كما تم تسجيل خسائر مادية وتكسير زجاج 8 سيارات تابعة لمصالح الأمن الوطني وسيارتين تابعتين للسلطات المحلية، فضلا عن إحصاء خسائر مادية بمجموعة من السيارات والممتلكات الخاصة.

وكان عدد من أهالي الأحياء الشعبية الشهيرة قد أشعلوا النار باستعمال إطارات السيارات، للقفز فوقها كأحد أبرز الطقوس التي يمارسها المغاربة في هذه المناسبة كنوع من الاحتفال.

ويسمى هذا الطقس بـ”الشعالة “، لكنه تحول إلى عراك بين بعض سكان الأحياء المتجاورة، ما استدعى تدخلا سريعا لممثلي السلطة المحلية.

وتمكنت الشرطة من مصادرة عشرات الإطارات المطاطية وحوالي ألف وحدة من الشهب والمفرقعات النارية، كانت معدة للاستعمال خلال الاحتفالات بهذه المناسبة.

وأوضح البلاغ أن “المشتبه فيهم البالغين تم الاحتفاظ بهم تحت الحراسة النظرية، فيما أُخضع القاصرون للمراقبة الشرطية، رهن إشارة الأبحاث التي تجريها فرق الشرطة القضائية بإشراف من النيابات العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم”.

وأثارت فيديوهات وصور نشرها مدونون لاحتفالات ليلة عاشوراء بالمغرب، الأحد، جدلا واسعا بين المغاربة على الشبكات الاجتماعية في المملكة.

وانتقد مدونون ما سموها “الفوضى العارمة” و”عدم احترام التدابير الصحية” المتعلقة بالحد من انتشار فيروس “كورونا”، كما انضمت صحف ومواقع إخبارية محلية إلى قائمة المنتقدين لتصرفات المحتفلين بليلة عاشوراء، التي تسمى محليا “ليلة شعالة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى