المغرب يعقد صفقة تسليح مع شركتين أمريكية وتركية

السياسي – عقد المغرب صفقة تسليح جديدة مع شركة “رايثيون” الأمريكية خاصة بصناعة محركات من نوع “F100-PW-229” لفائدة الطائرات المغربية الحربية، مثل مقاتلات “F-16″، كما من المتوقع أن يحصل المغرب على هذه المحركات في أفق سنة 2025.

ونقل موقع “الأيام 24” عن وزارة الدفاع الأمريكية، قولها إن قيمة الصفقة تبلغ 212.05 ملايين دولار.

وكانت واشنطن قد صادقت في مارس/آذار 2019 على بيع 25 طائرة مقاتلة من نوع “F-16” بالإضافة إلى 29 محركاً من النوع المذكور والعديد من المعدات الحربية الأخرى، بقيمة مالية تصل إلى حوالي 4 مليارات دولار.

وفي سياق متصل، أفادت تقارير إعلامية أن القوات المسلحة الملكية المغربية بصدد الحصول على واحد من أقوى أنظمة التشويش على الرادارات في العالم، والذي يستعمل أساساً فيما بات يعرف بالحرب الإلكترونية.

وقال موقع “أخبارنا” إن الأمر يتعلق بنظام “كورال”، وهو منظومة حرب إلكترونية قابلة للنقل على الأرض، طُوِّرت من أجلِ التشويش وخداع الرادارات المعادية، وصُمّمت وصنعت من قِبل شركة “أسلسان” وهي شركة تركية تُنتج أنظمة إلكترونية لصالحِ القوات المسلحة التركية؛ وقد طُوِّر هذا النظام في إطارِ مشروع نظام التشويش القائم على الأرض والذي بدأ في عام 2009.

وتشير التقارير إلى أن كلفة الصفقة التي وقعها المغرب مع تركيا فاقت 40 مليون دولار، حيث من المنتظر أن يحصل الجيش المغربي عليه ما بين سنتي 2023 و2024.

ويتكون النظام من وحدة تشغيل واحدة تشمل 4 أنظمة دعم إلكترونية؛ ونظام هجوم إلكتروني واحد؛ كل منها مركب على شاحنة 8×8، كما تستطيع المنظومة البحث عن إشارات الرادار التقليديّة والمعقّدة ومن ثمّ اعتراضها وتحليلها بل وتحديد موقعها.

ولدى منظومة “كورال” للحرب الإلكترونيّة القدرة على تشويش وخداع بل وتوقيف الرادارات المعادية عن العمل، إذ يبلغُ نطاق تشغيل منظومة كورال للحرب الإلكترونية حوالي 200 كلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى