المغرب يُعزز إنتاج الكهرباء في الأقاليم الجنوبية

أطلقت المغرب مشروعاً جديداً، يهدف لتعزيز الشبكة الكهربائية في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وهو مؤسسة عمومية مكلفة بتعميم الماء والكهرباء على المواطنين، إطلاق مشروع تعزيز الشبكة الكهربائية 400 ك.ف.

ويستهدف هذا المشروع الاستراتيجي ذو الآثار الإيجابية على تنمية المناطق الجنوبية، إضافة إلى تعزيز أمن التزويد بالطاقة الكهربائية، وتلبية الطلب المتزايد، تعزيز إمكانات الطاقات المتجددة، وتحسين جودة الخدمة المقدمة للزبناء، مع تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه الجهات.

ولتحقيق التشغيل الجيد للمنظومة الكهربائية الوطنية، يقوم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بتشغيل وصيانة وتطوير الشبكة الكهربائية ذات الجهدين جد العالي والعالي، من أجل ضمان نقل الطاقة الكهربائية من منشآت الإنتاج إلى مراكز الاستهلاك في أفضل ظروف السلامة والاقتصاد.

وتشهد الأقاليم الجنوبية للمملكة تطورا للمشاريع الهيكلية الكبرى، لا سيما مشاريع الإنتاج القائمة على مصادر الطاقات المتجددة.

ولأجل ذلك، وبهدف ضمان نقل الطاقة المنتجة من المصادر المتجددة التي سيتم تطويرها بهذه الأقاليم والتي تقدر بـ800 ميجاوات إضافية، أطلق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب مشروعا استراتيجيا لتعزيز الشبكة الكهربائية بقدرة 400 كيلو فولت.

ويتطلب هذا المشروع إنشاء خطين إضافيين بقدرة 400 كيلو فولت لكل واحد بين أكادير والعيون، بقيمة إجمالية تفوق 2 مليار درهم.

تم تشغيل المركز الحالي في سنة 2016 كجزء من مشروع تفريغ الطاقة المنتجة على مستوى الرحبات الريحية بالمناطق الجنوبية وتعزيز التزويد بالطاقة الكهربائية.

أما فيما يتعلق بمشروع توسعة “مركز الحكونية” فقد تم إطلاق أشغال المرحلة الأولى في منتصف شهر فبراير/شباط 2021 ليتم التشغيل خلال الأسدس الأول لسنة 2022، أما المرحلة الثانية فستدخل حيز التشغيل خلال الأسدس الأول لسنة 2023.

تجدر الإشارة إلى أن تطوير هذه المشاريع سيساعد على تعزيز خطوط الربط مع البلدان المجاورة وتحقيق الاندماج الإقليمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى