المغني الإسرائيلي عومير يعلق على لقائه مع رمضان

السياسي – أكد المغني الإسرائيلي “عومير آدام”، مساء الثلاثاء، أن الفنان المصري “محمد رمضان” كان يعلم أنهم إسرائيليين.

جاء ذلك بعد حالة الغضب التي أثارتها صورته برفقة “رمضان” في الشارعين العربي والمصري على وجه الخصوص.

ونقلت إذاعة “هداروم” العبرية عن “آدام” قوله: “محمد رمضان كان يعلم أننا إسرائيليون؛ نظرا لأن للسياح الإسرائيليين خصوصية أمنية في الامارات متمثلة بمرافقة حراس شخصيين لنا خشية تعرضنا لأي اعتداء”.

وأشار المغني الإسرائيلي إلى أنه نسق لقاء “رمضان” مع مدير أعمال الأخير، برفقة صديقهم الإماراتي “حمد المزروعي” الذي عرفه عليه.

وأثارت صورة نشرها “المزروعي” مع “رمضان” وإلى جوارهما المطرب الإسرائيلي “آدام”، في مدينة دبي، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق “المزروعي” على الصورة عبر حسابه على “تويتر” قبل أن يحذفها، بقوله: “أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل، دبي تجمعنا”.

وأعادت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، عبر “فيسبوك”، نشر نفس الصورة، وعلقت عليها: “الفن دوما يجمعنا.. النجم المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي”.

وأثارت الصور التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لـ”رمضان” بصحبة إسرائيليين غضبا واسعا في مصر.

ودشن ناشطون حملة لمقاطعة أعماله رغم توقيع مصر واسرائيل معاهدة للسلام في العام 1979.

واستفز “رمضان” الجمهور المصري، بالرد عبر “فيسبوك”، قائلا: “ما فيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه.. قال تعالى لكم دينكم ولي دين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى