المفاوضات النووية الإيرانية تُستأنف في فيينا

تُستأنف اليوم الثلاثاء في فيينا المفاوضات الرامية لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، وذلك بعد توقفها لبضعة أيام.

ويُنظر إلى الأسابيع القادمة باعتبارها حاسمة لإعادة إحياء الاتفاق الذي تعطل إثر انسحاب الولايات المتحدة منه وما أعقب هذا من تقليص إيران من التزامها ببنوده.

وأفادت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) بأن كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني غادر صباح اليوم طهران متوجها إلى فيينا.

واستبقت إيران استئناف المفاوضات بالتأكيد على أن رفع العقوبات يبقى “الخط الأحمر لديها” للموافقة على إعادة إحياء الاتفاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أمس إن موضوع رفع العقوبات هو “خط أحمر” بالنسبة لإيران، وشدد على أن بلاده “تتوقع أن تشهد خطوات عملية لإثبات ما تعتبره الولايات المتحدة خطوات حسن نية”.

وأعادت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة الماضية إعفاءات كان تم منحها للسماح بتعاون دولي في المشاريع النووية مع إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى